جمعية الدعم النسوي للتنمية والتضامن السياحي الثقافي بحوض وادي لو بشراكة مع المجلس البلدي يحتفيان بالمرأة الودلاوية

tetouanplus
قالت فاطمة الزهراء بنعمر رئيسة جمعية الدعم النسوي للتنمية والتضامن السياحي الثقافي بحوض وادي لو بشراكة مع المجلس البلدي ” إن المرأة الودلاوية قد شهدت خلال السنوات الأخيرة تغييرا ملحوظا وتقدما ملموسا تشهد لها بذلك إنجازاتها البارزة في مختلف المجالات، بدءا من الصناعة التقليدية إلى اندماجها ضمن برنامج تقليص نسب الأمية مرورا بانضمامها وانخراطها بجمعيات المجتمع المدني ووصولا بها إلى مراكز مهمة في الأحزاب السياسية وتمثيل المواطنين في المجالس البلدية”.
وأضافت فاطمة الزهراء بنعمر في الحفل الذي نظمته الجمعية المذكورة بمناسبة شهر رمضان، وكذلك تخليدا للذكرى الرابعة عشر لعيد العرش المجيد، وذلك ليلة السبت 3 غشت الماضي أن ” المرأة الودلاوية أيضا خرجت من قوقعتها وانفتحت على محيطها الخارجي بكسرها لكل الحواجز أمام طموحاتها وتحدياتها”.
واعتبرت رئيسة الجمعية أن هذا الحفل الذي حضرته مئات من النسوة ما هو إلا تكريم لأمهات وأخوات وبنات مدينة وادي لو، وهو تجدد للتحالف والاتحاد مع نصف المجتمع .
وحضر الحفل باشا مدينة وادي لو وقائد سرية الدرك الملكي لوادي لو وأعضاء المجلس البلدي ورئيس الجماعة الحضرية للمدينة محمد الملاحي الذي ثمن مجهودات الجمعية في كلمته، حيث أعطى ارشاداته بأن تكون الاستفادة من مثل هذه التظاهرات لكل الشرائح المجتمعية بالمدينة وكل دوائر ترابها دون إقصاء أو تهميش أو ميز بين أبنائها.
وكانت مناسبة ليجدد رئيس البلدية باسم ساكنة المدينة العهد بين العرش والشعب المغربي الوفي برفع أسمى عبارات الولاء لجلالة الملك محمد السادس.
وتضمن الحفل فقرات متعددة من بينها الشدة التطوانية والأميرة لمجموعة من فتيات المنطقة، ومن خلال هذه الفقرة تم إبراز الهوية الثقافية وحفظها بالمنطقة، ونشط الحفل مجموعة الحضرة الدينية ” ليلى البراق” من طنجة.

انس

قد يعجبك ايضا
Loading...