سيناريو جديد من مسلسل السطو على الوكالات المصرفية بطنجة

tetouanplus
قام شخصين ملثمين زوال يومه الجمعة 26 يوليوز بهجوم بالأسلحة البيضاء على وكالة مصرفية واقعة بشارع مولاي يوسف بطنجة ، فعند حوالي الواحدة وعشرين دقيقة نفذ المهاجمين هذه العملية التي تزامن وقت تنفيدها مع توقيت صلاة الجمعة ، مستغلين الظرفية المناسبة التي سهلت لهم مهمة السطو على حوالي 14 مليون سنتيم .
شهود عيان من عين المكان أكدوا للجريدة أن عملية السطو تمت بمعية شخص ثالث كان ينتظرهم بالخارج ممتطيا سيارة سوداء من نوع “فورد” ، نفس المصدر أكد كذلك أن الغنيمة المحصل عليها كانت بكيس مختوم بالعلامة التجارية ” وفا كاش ” كان مملوء عن آخره بالأوراق النقدية التي تناثر منها حوالي 2000 درهم على الأرض مما دفع بأحد سائقي سيارة الأجرة واثنين من السيدات زبنائه من النزول من السيارة لينالوا نصيبهم من الغنيمة ، هذا بالإضافة إلى أن معتوها كان يمر بالقرب من المكان نال هو الآخر نصيبه من الكعكة التي أسالت لعاب الكثيرين من المارة…
صاحب الوكالة أكد بدوره للجريدة ، أن الهجوم تم تحت التهديد بالأسلحة البيضاء ” الإينوكسات ” وأضاف في تصريحه أن الجناة كانوا مختصرين جدا في الكلام و لم يتفوهوا سوى بكلمة واحدة “حني” ” ثم انصرفوا لحالهم غانمين سالمين ، ولحسن الحظ لم يصب أي أحد من الموظفين الثلاث بأي أدي .
وفور علمهم بالحادثة هرعت إلى عين المكان فلولا من عناصر الشرطة القضائية والشرطة العلمية بحضور والي الأمن ومساعديه ، حيث تم فتح تحقيق يتعلق بظروف وملابسات الحادث وسماع شهادة الشهود .
للتذكير فإن نفس الوكالة تعرضت قبل حوالي ثلاث سنوات لعملية سطو مماثلة .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...