البريطاني كريستوفر فروم يتوج بلقب مئوية طواف فرنسا الدولي للدراجات الهوائية

tetouanplus
أسدل الستار يوم أمس الأحد 21 يوليوز على منافسات طواف فرنسا الدولي في نسخته المئوية ، والتي انتهت بتتويج البريطاني “كريس فروم” من فريق سكاي والذي حسم لقب الدورة 100 لصالحه في المرحلة العشرون وهي المرحلة ما قبل الأخيرة ، ويعد هذا الإنجاز ثاني لقب بريطاني على التوالي علما أن مواطنه “برادلي ويغنز” كان هو الفائز بالنسخة السابقة التاسعة والتسعون من طواف فرنسا ، وقد أنهى “فروم” الطواف الذي امتد على مسافة إجمالية قدّرت ب3404 كيلومترات عبر إحدى وعشرين مرحلة محتلا الرتبة الأولى في لائحة الترتيب النهائي بفارق أربع دقائق وعشرين ثانية عن الكولومبي “نايرو كينتانا” ممثل فريق موفيستار ، بفارق زمني يقدر بخمس دقائق عن الدراج الإسباني “خواكيم رودريغيز” من فريق كاتيوشا صاحب المركز الثالث .
ويعد الدراج الكولومبي “كينتانا” 21 سنة صاحب المركز الوصيف ، مفاجئة الدورة وذلك برأي المتتبعين والمحللين ، ويشار أن “كينتانا” الذي ظفر في النهاية بالقميصين الأبيض والمنقط قد شارك لأول مرة في طواف فرنسا ، وحسب تصريحه أن الدورة المئوية كانت فأل خير عليه .
المرحلة الواحدة والعشرون و الختامية من السباق التي امتدّت يوم أمس الأحد بين فيرساي وشارع الشانزلزيه بقلب العاصمة باريس على طول مسافة فاقت 133 كيلومترا ، الفوز فيها عاد للدراج الألماني “مارسال كيتل” 23 سنة من فريق أرغوس شيمانو ، إذ يعد هذا هو الفوز الرابع خلال الذي هذه النسخة المئوية .
وبالنسبة لفرنسا البلد المنظم فإن ظهورها كان شاحبا وباهتا ، بحيث أنها كادت أن تخرج من هذه المنافسة المئوية خاوية الوفاض ، لولى ” كريستوف ريبلون” الذي أحرز فوزا يتيما باحتلاله الرتبة الأولى في المرحلة الثامنة عشرة منقذا بذلك وجه الدراجة الفرنسية .
كريستوفر فروم الذي سيطر على النسخة المائة من الطواف الدولي لفرنسا للدراجات الهوائية ، هو من مواليد 20 ماي سنة 1985 بكينيا وتابع دراسته بدولة جنوب إفريقيا ، وهو بذلك يلقب بالإفريقي الأبيض ، ويستقر حاليا بموناكو ، ومن إنجازاته الكبرى في هذا الطواف أنه أصبح ثاني متسابق يفوز في تسلقه قمة الجبل الشهير “فونتو” حاملا القميص الأصفر بعد الأسطورة البلجيكية “إيدي ميركس” .
ويشار أنه لأول مرة ينطلق فيها طواف فرنسا من جزيرة كورسيكا التي شهدت عند خط الإنطلاقة مشاركة 198 دراج ، بعد انسحاب 29 دراج فقط ، وظل الصمود والمثابرة هو سيد الموقف في هذه الدورة المئوية التي سجلت رقما قياسيا بتمكن 169 دراجا من إكمال الطواف والوصول لخط النهاية عبر مرحلة فيرساي الشانزلزيه التي هي نقطة النهاية.
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...