حملة تضامنية مع الاسر المعوزة لجمعية سيدي المنظري خلال رمضان

tetouanplus
لا يخفى على كل واحد ما يعانيه مجموعة كبيرة من المواطنين من هشاشة الدخل الشهري, خصوصاً في المدينة العتيقة التي لا يتجاوز متوسط دخلهم الشهري 1000 درهم في اغلب الأحيان , كما لا يخفى علينا الكثافة السكانية بهذه الأحياء وعدم توفرهم على تغطية صحية جيدة, خصوصا أن معظم الأسر يعاني أطفالها من تدني المستوى التعليمي أو الدراسي عامة, بسبب عدم قدرتهم على تغطية مصاريف التعليم.
و وعيا من المكتب المسير لجمعية سيدي المنظري جعلت ضمن برامجها المساهمة في مساعدة هذه الفئة من المجتمع انطلاقا لما يتص عليه ديننا الحنيف. وجاءت فكرة مشروع “قفة رمضان” و هو مشروع خيري يهدف إلى إعالة ما يزيد عن 120 أسرة معوزة طيلة شهر رمضان بتوزيع قفة تحتوي على المواد الغذائية اللازمة عند بداية الشهر واخره ثم توزيع ملابس العيد بالنسبة للأطفال هذه الأسر,وتخلله عملية الافطار يوميا .
وفي تصريح لرئيس اللجنة العمل الاجتماعي للجمعية السيد طارق السباعي “
أنه تم اختيار هذا المشروع كي حتى يتلاءم مع مضمون مشروعنا خلال الشهر المبارك، فهدفنا بالدرجة الاولى هو إكرام الفقير ومساعدتهفي تغطية مصاريف رمضان, وفي هذا الاطار خططت اللجنة تصميما مسبقااستعدادا للعمل منه
مساعدة الأسر المعوزة و إعالتهم خلال شهر رمضان
سد رمق المحتاجين و المساكين
إرساء روح التعاون و الأخوة و المساواة
فتح باب الصدقة و إكتساب أجر الصائم
رسم الفرحة على وجوه المستفيدين
الفئة المستهدفة
يستهدف البرنامج حوالي 100 أسرة معوزة كحد أدنى, ممن تتوفر فيهم الشروط و المعايير المسطرة و ستخص بدرجة أولى الأرامل، الأيتام، ذوي الإحتياجات الخاصة وذوي الإعاقات المانعة عن العمل.
المجال المستهدف:
الأحياء المدينة العتيقة .
معايير الاستهداف:
الأرامل العاطلات عن العمل.
الأيتام بدون مُعيل.
أباء بإعاقات مانعة عن العمل.
الأسر التي دخلها يقل عن 1000 درهم شهريا.
الوسائل:
الموارد البشرية للجمعية.
الممولين، الشركات.
هبات المحسنين .عملية كيلو بالأسواق التجارية الكبرى..
وقد حصلت الجمعية عليها هبة من المحسنين الذين جعلوا ثقتهم في الجمعية التي تجند أعضاء ها لهذه العملية الجمعية إضافة إلى المكتب الراداري حتى تمر عملية التوزيع في احسم الظروف .وللإشارة تعتبر هذه العملية من ابرز الأنشطة التي تقوم بها الجمعية إضافة إلى الاحتفال باليتيم

وفي ظل استعدادات تنظم الجمعية يوم الاحد 7 يوليوز ” يوم المسجد” حيث يقوم شباب الجمعية بعملية تنظيف المساجد وتزويدها باحدية البلاستيك والسطول الصغيرة المخصصين للوضوء.
كما تقوم الجمعية ايضا تخطيط ببرنامج اخر يوم عيد الفطر زهو افطار جماعي بدار المسنين ببوسافو باعتبار أن ابناء الجمعية هو أباءهم.

تطوان بلوس

قد يعجبك ايضا
Loading...