إيداع أستاذة تعمل بمؤسسة تعليمية بإحدى فرعيات قرى تطوان مستشفى الأمراض العقلية

tetouanplus
أفادت مصادر متطابقة أنه تم إيداع أستاذة تعمل بمؤسسة تعليمية بإحدى فرعيات قرى تطوان مستشفى الأمراض العقلية بالإقليم بعد تفاقم حالتها النفسية جراء تعرضها لمضايقات منطرف أحد الأشخاص، الذي كان يهددها، وذلك وفق بلاغ صادر عن المكتب الإقليمي للجامعة الوطنية لموظفي التعليم بتطوان. وقال المكتب الإقليمي إن المضايقات التي كانت تتعرض لها الأستاذة من طرف أحد الأشخاص بالجماعة القروية التي تشتغل فيها، أدخلها في حالة نفسية مضطربة وخوف هستيري مما أدى إلى تفاقم حالتها النفسية، حيث ترقد حاليا بالمستشفى الإقليمي للأمراض النفسية بتطوان لمدة غير محددة.
وقالت مصادرنا إن عضوات اللجنة الإقليمية للعمل النسائي يسهرن عن قرب على تتبع حالة الأستاذة، فيما حمل المكتب الإقليمي للجامعة المسؤولية للنيابة الإقليمية بتطوان خاصة، ووزارة التربية الوطنية عامة، عن الحالة المزرية التي يعاني منها أساتذة التعليم القروي والأستاذات بالخصوص، بسبب التعيينات الصعبة والخطيرة وكذا عدم وجود الأمن، الراجع أساسا لبنائها فرعيات بعيدة عن أماكن التجمعات السكنية، كما حملت السلطات المعنية مسؤولية انعدام الأمن بالمحاور المؤدية إلى المؤسسات التعليمية ومحيطاتها.

المساء

قد يعجبك ايضا
Loading...