مغربية تتزعم شبكة للدعارة بالإمارات

tetouanplus
تحقق شرطة دبي في ارتباطات شبكة دولية للاتجار في الفتيات وإجبارهن على ممارسة الدعارة تتزعمها مغربية تنحدر من مدينة سيدي يحيى، وتستعين بوالدتها وبعدد من الوسيطات، من أجل البحث عن فتيات تتوفر فيهن بعض الشروط المحددة، كالجمال وصغر السن من أجل استغلالهن في شبكة الدعارة التي تديرها من شقتها بدبي بالإمارات.
وقالت “المساء” التي أوردت هذا الخبر في عدد الإثنين عاشر يونيو، أن اكتشاف الشبكة جاء بعد أن رفضت فتاة التحقت حديثا بالشبكة بدبي، العمل لفائدتها بعد اكتشافها أن عقد العمل الذي جاءت به من المغرب لا أساس له من الصحة.
وأضافت اليومية ذاتها أن الفتاة التي تبلغ من العمر 22 سنة، استطاعت الإفلات من القبضة الحديدية والمراقبة اللصيقة التي كانت تفرضها عليهن زعيمة الشبكة، وإبلاغ الشرطة التي قامت باعتقال جميع المتواجدين في الشقة التي كانت تقطن بها إلى جانب ثمان ضحايا أخريات.
متابعة

قد يعجبك ايضا
Loading...