مناطق أمنية ذات أولوية استراتيجية بسبتة ومليلية

tetouanplus
صادقت حكومة ماريانو راخوي، التي التأمت الجمعة الماضية، بقصر المونكلوا بمدريد أثناء مجلس وزراء استثنائي، على الخطة الوطنية الاستراتيجية للأمن، و التي أعلنت بموجبها، المدينتين المغربيتين المحتلتين، سبتة و مليلية، منطقتين أمنيتين ذات أولوية استراتجية.
و بحسب يومية البايس الاسبانية، القريبة من اليسار المعارض، فأن حكومة الحزب الشعبي، اضطرت الى ايلاء المدينتين المحتلتين، أهمية استراتيجية خاصة، كونهما تعتبران مصدرا نظريا للخطر على الأمن الوطني الاسباني، و ذلك بسبب مطالبة المغرب باسترجاعهما.
و أضافت البايس، أن الحكومة الاسبانية، تبوء المدينتين المكانة الاستراتيجية ذات الأولوية القصوى، لكون حلف الناتو، الذي تنتمي اليه المملكة الإبيرية، يرفض وضع سبتة و مليلية، ضمن خرائط تدخله، وهو ما تعتبره مدريد انتقاصا من سيادتها على المدينتين المحتلتين.
يشار الى أن مجلس الوزراء الاسباني قد ضمن مخططه الاستراتيجي للأمن الوطني المعتمد، موقفه بخصوص قضية الصحراء، و الملتزم بالعمل على أيجاد حل سياسي عادل، دائم و مقبول من طرف جميع الأطراف.
متابعة

قد يعجبك ايضا
Loading...