استخلاص مصاريف حج 1441 هجرية، دفعة واحدة ابتداء من 2 مارس المقبل

أعلنت اللجنة الملكية للحج بدء استخلاص مصاريف حج 1441 هجرية، دفعة واحدة، من الاثنين 2 مارس المقبل إلى غاية 13 منه، سواء بالنسبة للتنظيم الرسمي لعملية الحج أو لتنظيم وكالات الأسفار السياحية، وذلك بمكاتب “بريد بنك” بمختلف عمالات وأقاليم المملكة.
وصادقت اللجنة، خلال اجتماع لها اليوم الإثنين ترأسه أحمد التوفيق، وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، على قيمة مصاريف الحج ولتي حددت في 50 ألفا و445 درهما، لا تشمل “مصاريف الجيب”، بالنسبة لتنظيم الوزارة لموسم 1441 هجرية.
وتشمل مصاريف الحج السكن والتغذية بمكة المكرمة والمدينة المنورة، والنقل والخدمات الإضافية بمنى وعرفات، ونقل الأمتعة وتوفير حافلات إضافية داخل المشاعر المقدسة وتذكرة السفر ذهابا وإيابا، ورسم التأطير ومصاريف التلقيح والخدمات ب”بريد بنك”.
كما تشمل كلفة تطبيق قراري السلطات السعودية بفرض رسم إصدار التأشيرة (300 ريال سعودي دون احتساب الضريبة على القيمة المضافة)، وبفرض رسم التأمين الشامل (100 ريال سعودي دون احتساب الضريبة على القيمة المضافة)، وكذا الضريبة على القيمة المضافة المفروضة من طرف السلطات السعودية (5 بالمائة).
وتم تحديد سعر تذكرة السفر ذهابا وإيابا إلى الديار المقدسة في 11 ألف درهم، شاملة لجميع الرسوم، وسعر تذكرة السفر بالنسبة لأعضاء البعثة المغربية في 9500 درهم شاملة لجميع الرسوم، وأيضا تحديد كلفة التلقيح (التهاب السحايا والزكام) في 419 درهما.
كما قررت اللجنة استمرار مكاتب “بريد بنك” في تحصيل مصاريف الحج بالنسبة لموسم 1441 هجرية طبقا للمسطرة المتبعة بالنسبة للتنظيمين معا.
وبالنسبة لمصاريف الجيب بالريال السعودي، أوضحت اللجنة أنه يتعين على كل حاج استخدام الحصة الخاصة بالحج المحددة من طرف مكتب الصرف في 15 ألف درهم، كما يمكنه الاستفادة من الحصة السياحية المحددة في 45 ألف درهم.
وأكدت اللجنة أنه نظرا لارتباط منح التأشيرات بتحويل مصاريف الحج إلى الجهات السعودية المتعاقد معها (السكن والنقل والخدمات) عن طريق بوابة المسار الإلكتروني الخاصة بوزارة الحج والعمرة السعودية، فإنه لا يحق لحجاج التنظيم الرسمي المطالبة باسترجاع هذه المصاريف بعد انطلاق عملية استخراج تأشيرات الحج (ابتداء من 5 يونيو 2020) باستثناء واجب تذكرة السفر بالطائرة.
كما تم فرض أداء مبلغ 400 درهم كرسم التأطير عن كل حاج بالنسبة للحجاج المؤطرين من طرف وكالات الأسفار السياحية، وموافاة الشركتين الناقلتين (الخطوط الملكية المغربية والخطوط الجوية العربية السعودية) ببرنامج نقل الحجاج التابعين للتنظيم الرسمي في أجل أقصاه شهر بعد توصل الشركتين بتوزيع حصة الحجاج حسب العمالات والأقاليم، مع تحديد إقامة الحجاج بالديار المقدسة في 28 يوما كحد أدنى و30 يوما كحد أقصى، وتحمل الشركتين الناقلتين لمصاريف إقامة وتغذية الحجاج خارج هذا الأجل.
وأكدت اللجنة كذلك التزام الشركتين الناقلتين بتخصيص مقاعد لفائدة المؤطرين المرافقين للحجاج (مقعد لكل 50 حاجا)، وبعدم السماح للحجاج بتغيير موعد الرجوع إلا بموافقة البعثة المغربية للحج، والالتزام أيضا بتنفيذ التزاماتهما تجاه الحاج بنقل ماء زمزم، وبإرجاع مبلغ التذكرة كاملا في حال عدم تمكن المواطن من الذهاب إلى الديار المقدسة، وبنقل الحجاج المغاربة في حال ضياع رحلتهم، لسبب من الأسباب، دون مطالبتهم بأداء رسوم أخرى.
وتم التأكيد على نقل أمتعة الحجاج المغاربة، وتحديد الوزن المسموح به في 46 كيلوغراما (حقيبتان من سعة 23 كيلوغرام للحقيبة الواحدة)، وتحديد سعر الوزن الزائد في 40 ريالا سعوديا للكيلوغرام الواحد، وأيضا التزام الشركتين الناقلتين بإرجاع مبلغ التذكرة كاملا في حال عدم التمكن من الذهاب.
وأكدت اللجنة أيضا ضرورة تشديد الفحص الطبي وعدم السماح بالتوجه الى الديار المقدسة إلا لمن تتوفر فيه شروط الاستطاعة البدنية والعقلية، والخالين من الأمراض المزمنة المتفاقمة، وكذا عدم السماح بالسفر للنساء الحوامل اللائي تتجاوز فترة حملهن ستة أشهر خلال فترة الحج، مع حث وزارة الصحة على “احترام ذلك نظرا لما عرفته المواسم الفارطة من مشاكل بهذا الخصوص”.
وأشارت اللجنة أيضا إلى إمكانية استفادة بعض حجاج المملكة المغربية من برنامج “طريق مكة”، الذي يروم تسهيل الإجراءات.
وبخصوص موسم حج 1442 هجرية، تم تحديد تاريخ بداية ونهاية عملية التسجيل من 13 إلى 24 أبريل 2020، وعدم تسجيل المواطنين والمواطنات الذين سبق لهم أداء فريضة الحج قبل مضي 10 سنوات بالنسبة لحجاج التنظيم الرسمي وحجاج تنظيم وكالات الأسفار، مع تحديد نسبة 15 بالمائة من مقاعد الحصة الإجمالية لكبار السن وإلزام المستفيد بمرافق تتوفر فيه الشروط.
كما تقرر الاستمرار في تطبيق نظام القرعة في عملية انتقاء المواطنين الراغبين في أداء مناسك الحج، والاستمرار في اعتماد نظام اللائحتين، تخصص الأولى للراغبين في أداء المناسك ضمن التنظيم الرسمي بتأطير من وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، والثانية خاصة بالراغبين في أداء مناسك الحج بتأطير من وكالات الأسفار السياحية المرخص لها رسميا بتنظيم الحج من طرف وزارة السياحة والصناعة التقليدية والنقل الجوي والاقتصاد الاجتماعي.
وفي كلمة بالمناسبة، وبعد تقديم تقرير موجز عن موسم حج 1440ه، استعرض التوفيق أبرز مستجدات موسم الحج 1441ه التي تتمثل في إعطاء الملك محمد السادس تعليمات بعدم الزيادة في سعر تذكرة السفر لهذه السنة، موضحا أن الزيادة في قيمة مصاريف الحج، أي زيادة 538 درهما، ترجع إلى الخدمات والرسوم التي قررتها الجهات السعودية.
كما تشمل المستجدات، يضيف الوزير، الزيادة في حصة المملكة المغربية من الحجاج ب2000 حاج، لينتقل العدد من 32 ألفا إلى 34 ألف حاج كل سنة، سيتم انتقاؤهم من لوائح الانتظار خلال مرحلة الأداء الثانية ابتداء من السنة الجارية، فضلا عن زيادة 150 حافلة للنقل في المشاعر المقدسة، أي منى وعرفات وبين مكة والمشاعر، ليبلغ عددها 380 حافلة، ورفع جودة التكييف، لا سيما في منى، وجودة الوجبات المقدمة.

; l u

قد يعجبك ايضا
Loading...