نطلقت بتطوان الدورة الأولى للاجتماع الوطني لجمعيات أسواق الجملة للخضر والفواكه بالمغرب

أحمد المرابط

تحت شعار : رهانات الحاضر وآفاق المستقبل )) انطلقت بتطوان الدورة الأولى للاجتماع الوطني لجمعيات أسواق الجملة للخضر والفواكه بالمغرب ، وهكذا طالعتنا الجماعة الحضرية لتطوان بالبيان التالي : “إننا نفتخر بالأداء والخدمات التي يقدمهما سوق الجملة للخضر و الفواكه بتطوان و كذا مساهمته في إعطاء دفعة قوية لمؤشرات التنمية الإقتصادية بمدينة تطوان ” بهذه الكلمة استهل رئيس جماعة تطوان الدكتور محمد إد عمار مداخلته في افتتاح الدورة الأولى لاجتماع المجلس الوطني لجمعيات أسواق الجملة و الخضر و الفواكه بالمغرب التي احتضنتها ملحقة غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بتطوان صباح يوم الجمعة 7 فبراير الجاري .مضيفا “أن المؤسسات التنموية الأخرى المتواجدة بالمدينة لا يمكنها منافسة هذا المرفق الحيوي سواء على مستوى المداخيل أو على مستوى الحركية المتواجدة به” ، متوقفا “عند أهمية الأموال التي يضخها في ميزانية الجماعة و التي وصلت إلى 35 مليون درهم و هو مبلغ قابل للإرتفاع بالنظر للنجاعة التي تميز أداءه و عطاءاته “يؤكد المسؤول الجماعي الذي تابع بقوله ” حصيلة تدبير هذا المرفق جد إبجابية و هناك استمرارية في هذا النهج الذي أصبح من خلاله سوق الجملة للخضر و الفواكه بتطوان مؤسسة تنموية و اجتماعية بامتياز .” و عن اسباب التي تقف وراء التدبير الجيد لسوق الجملة للخضر و الفواكه بتطوان أشار رئيس جماعة تطوان” أن ذلك يعود إلى المجهودات التي يبذلها مدير هذا المرفق و كذا الوكلاء وتجار الجملة و التقسيط و موظفي و أطر و عمال هذا السوق ، إضافة إلى الإستقرار و الإنضباط السائد داخله الشيء الذي يدفع الجميع إلى المساهمة في تنشيط الفاعلية الإقتصادية من أجل تنمية الموارد المالية للجماعة ” .فسوق الجملة بتطوان يضيف الدكتور إدعمار” أصبح الحلقة الأساسية و نقطة الإرتكاز في العملية التسويقية الموجهة لباقي المؤسسات الإنتاجية بالمدينة و بالتالي أصبحت مساهمته أكثر بكثير من أي مؤسسات ذات طبيعة صناعية أو خدماتية” . ذات المتحدث عاد ” ليشيد بالإتحاد الوطني لجمعيات أسواق الجملة و الخضر و الفواكه بالمغرب لاختياره مدينة تطوان قصد عقد الدورة الأولى لمجلسه الوطني” ،مشيدا” بالقدرة الترافعية لجمعية تجار سوق الجملة بتطوان لإقناع إطارها التنظيمي الوطني لتنظيم هذا اللقاء بتطوان”، مؤكدا” أن التاريخ سيجل هذا الإختيار و هذا التشريف” . و اعتبر إد عمار” أن المجلس الوطني لجمعيات أسواق الجملة بالمغرب المنعقد بمدينة تطوان هو محطة هامة للمهنيين قصد تقييم الصعوبات و الإكراهات التي تواجههم، و كذا الوقوف عل المكتسبات المحققة قصد تحصينها و تطويرها “. هذا و كان الكاتب العام للإتحاد الوطني لجمعيات أسواق الجملة للخضرو الفواكه بالمغرب قد استحضر في كلمته العديد من الإكراهات و التحديات التي تواجه أعضاء الإتحاد من ذلك مسألة التأمين و حقوق التجار القانونية و الدستورية متوقفا عند الأدوار الهامة التي تقوم بها جمعيات أسواق الجملة للرفع من وثيرة التنمية و تحريك العجلة الإقتصادية . و عرفت الجلسة الإفتتاحية لهاته الدورة الأولى لاجتماع المجلس الوطني الوطني إلقاء العديد من الكلمات تناوب عليها كل من نائب مدير الإقليمي لمديرية الضرائب حول “إشكالية حصول تجار اسواق الجملة على السجل التجاري ،الأسباب القانونية و الحلول الممكنة” ، و ممثل عن غرفة التجارة و الصناعة و الخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة حول ” الترافع على مشاكل قطاع تجارة الجملة بأسواق الجملة للخضر و الفواكه بالجهة ” ، و رئيس جمعية تجار سوق الجملة بتطوان . للإشارة فاللقاء عرف حضور بعض المستشارين الجماعيبن بجماعة تطوان محمد سعيد مسلم ،عبد الكريم زكريا ، مصطفى الناجي .. هذا و تواصلت فعاليات المجلس الوطني للإتحاد أشغالها بعرض مسودة مشروع القانون الداخلي للإتحاد .و مشروع البرنامج السنوي للإتحاد و كذا البث في طلبات الإنضمام للجمعيات الجديدة للإتحاد قبل أن يختتم برنامج هذا اللقاء بزيارة تفقدية لسوق الجملة للخضر و الفواكه بتطوان الحالي و الجديد .

قد يعجبك ايضا
Loading...