شبكة التحالف تدعو إلى فتح استشارة وطنية مع الشباب حول النموذج التنموي الجديد

تعتزم الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب  تنظيم اللقاء التشاوري الشبابي حول النموذج التنموي الجديد في غضون أواخر شهر يناير 2020 بالرباط بمشاركة 200 مشارك ومشاركة  يمثلون رؤساء  منظمات شبابية وجمعيات عاملة مع الشباب و منظمات الشبيبة الحزبية و طلبة وخبراء  من أجل الإسهام في النقاش الجماعي حول محددات وتصورات النموذج التنموي الجديد العادل والمنصف لفئات الشباب المغربي على وجه الخصوص، باعتبارهم معادلة مهمة في صناعة هذا النموذج بأحلامهم وطموحاتهم و انتظاراتهم  عبر إشراك فعلي على نطاق واسع وطنيا وجهويا ومحليا لبناء  رهانات حاضر المغرب و مستقبله.

وتتوخى الشبكة من هذا اللقاء الذي راسلت بشأنه وزارة الثقافة والشباب و الرياضة و الاتصال من أجل أن تكون شريكا رسميا  بانتظار  التجاوب الجاد لإعطاء انطلاقة للنقاش ضمن هذا اللقاء التشاوري الذي سيشكل محطة  للانفتاح على  دور الشباب و الثقافة وفضاءات عمومية لإشراك أكبر عدد من الشباب وتلاميذ المؤسسات التعليمية في إطار استشارة وطنية حول مستقبل هذا النموذج بتنسيق مع عدد كبير من المنظمات الشبابية .

 وبالنظر إلى المهمة الموكولة إلى اللجنة الملكية المكلفة بإعداد النموذج التنموي الجديد ليكون رؤية بذكاء يستوعب التحديات و الرهانات والفرص المطروحة أمام المغرب بعمق الإشكالات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية والمأمول بالنسبة للمغاربة وللشباب وأجيال الغد بشكل خاص .

 تتوجه الشبكة المغربية للتحالف المدني للشباب بدعوة اللجنة الملكية المكلفة بإعداد النموذج التنموي إلى استحضار الشباب كمكون هائل وفرصة ديمغرافية كبيرة وفرصة ثمينة للاغناء القوة الاقتراحية  حول صياغة هذا النموذج بأفكار جديدة وذكية  قادرة على الفهم الجيد للشباب ومبنية أيضا على قدرة وإرادة اللجنة على الاستماع والإنصات إلى الشباب بمختلف الحساسيات و التعبيرات و الفئات .

قد يعجبك ايضا
Loading...