اصطدام حافلة أخرى لنقل المسافرين لولا ألطاف الله

أحمد المرابط

بعد الحادث المؤلم الذي شهده المغرب مؤخراً ذهبت على إثره أرواح نتيجة حادث حافلة النقل المسافرين ضواحي مدينة تازة ، كاد أن يتكرر نفس الحادث لحافلة لنقل المسافرين قادمة من مدينة الحسيمة وفي منطقة العروي بالريف ونظراً للسرعة المفرطة التي كان يمشي بها السائق حسب مصادر موثوق بها ، لم يتحكم هذا الأخير في الحافلة واصطدمت بعمود الكهرباء … وكانت خسائر مادية ومن ألطاف الله تعالى لم تكن هناك خسائر بشرية ، وإنا من موقعنا لانتهم السائق أو غيره  وما تم ذكره إلا وفقا لمصادر موثوق بها، وبإمكاننا نشر بيان للحقيقة من قبل الشركة المالكة للحافلة أو جهات سلطوية حالما نتوصل به .

قد يعجبك ايضا
Loading...