ساكنة الحسيمة تطالب عامل الحسيمة التدخل لنزع رخصة أحادية لبناء عقار داخل ” كورنيش ” موروبييخو

استغرب العديد من سكان ” موروبييخو ” ما تعرض له جزء من كورنيش ” موروبييخو ” من ترام بعد أن منحت بلدية الحسيمة رخصة أحادية للبناء لأحد الأشخاص. وتفاجأ السكان بالأخير وهو يقوم بتهيئة عقاره الكائن على مساحة ب ” كورنيش ” موروبييخو “، حيث قام باقتلاع جزء من أرضية الأخير استعدادا لحفر الأساسات والشروع في البناء على مساحة أرضية تقول الوكالة الحضرية للحسيمة أنها محسوبة على ” الكورنيش ” المذكور.
استخراج هذه الرخصة الأحادية أثار موجة سخط عارمة وسط المتتبعين ومنهم أعضاء ينتمون للمعارضة ببلدية الحسيمة الذين عبروا عن سخطهم من استمرار خروقات رخص البناء المرتكبة بالبلدية، حيث استمرار منح الرخص الأحادية لعقارات لا تستجيب لوثائق التعمير المطلوبة، بل الأنكى أن البلدية قامت بالقفز على مهام الشباك الوحيد والوكالة الحضرية التي يعتبر رأيها تقنيا وملزما حسب قانون التعمير الجديد في منح هذا النوع من الرخص.
مواطنون في اتصال بألتبريس، أكدوا أنه مباشرة بعد شروع الشخص صاحب العقار بالبناء قامت السلطة المحلية بتوقيفه، على اعتبار أن الأرض تابعة للكورنيش، وحسب مصدر فإن لجنة مختلطة من السلطات والوكالة الحضرية بالحسيمة، ستقوم اليوم بزيارة لمكان وجود العقار والوقوف على قانونية الرخصة التي منحتها البلدية للبناء فوقه.
وينتظر السكان من عامل إقليم الحسيمة، التدخل لسحب رخصة البناء الأحادية الممنوحة، وتصحيح هذه الوضعية، خاصة وأن المساحة الأرضية المثلثة المعنية بالبناء توجد داخل ” كورنيش ” موربييخو، حسب ما أكدته الوكالة الحضرية

قد يعجبك ايضا
Loading...