رغم الجهود المبذولة مازال مسلسل الانتحارات يخيم على المنطقة الشمالية

أقدم شاب في عقده الثاني على وضع حدا لحياته شنقا في منزل اسرته  بحي الاشارة بتطوان.

ووفق ما افادته مصادر عليمة أن الهالك المسمى قيد حياته (ف.ب) كان يشتغل في التهريب المعيشي بالمنطقة، كما أنه لم يكن يعاني من أي اضطرابات النفسية .

وقد خلت الى عين المكان عناصر من رجال الامن لاتخاد الاجراءات القانونية ، كما تم نقل الجثة الى مستودع الاموات بالمستشفى سانية الرمل للتشريح لتحقيق من أسباب الحقيقية للوفاة، بأم من النيابة العامة

يوسف بركات

قد يعجبك ايضا
Loading...