المطالبة بالتصدي للاختلالات والتجاوزات التي يعرفها مستشفى الشيخ زايد

عبد السلام العزاوي 

 

   تمارس إدارة مستشفى الشيخ زايد  بالرباط في حق  المستخدمين،  نهج  أسلوب  الطرد و التوقيف عن العمل بدون وجه حق،  مع  رفض التعويض عن الساعات الإضافية.

  بحيث تفاجأ الجميع صبيحة يوم السبت المنصرم، بوفاة سائق سيارة الإسعاف المسمى قيد حياته (ع.ب) الذي دخل المستشفى ليلة الجمعة  6 شتنبر  الجاري، في وضعية خطيرة.

  فقد كان  يعاني  وفق بلاغ للمنظمة الديمقراطية للشغل  توصلنا بنسخة منه، بهبوط حاد في الدم. لكنه  ظل في قسم المستعجلات يصارع الموت.

  وهو ما جعل المنظمة الديموقراطية للشغل، تدين  بشدة هدا التعامل اللاإنساني  لمستشفى الشيخ زايد   بالرباط، مع احد مستخدميها ، محملة  مدير المستشفى المسؤولية  الكاملة فيما وقع.

  كما تعتبر المنظمة  الديمقراطية للشغل، رفض إدارة المستشفى  تقديم مساعدة لمريض في خطر تحت مبررات شيك الضمان  فضيحة كبرى تضرب  في العمق  الحق  في الحياة.

   وتمت المطالبة أيضا حسب  نفس  البلاغ، بخلق لجنة تحقيق حول تدبير هدا المستشفى ومحاسبة المدير العام عن كل الاختلالات والتضييقات والتجاوزات  ، وتعويض ذوي حقوق المرحوم وفق القوانين الجاري بها العمل ومحاسبة المتلاعبين بحقوق المستخدمين والمرضى .
قد يعجبك ايضا
Loading...