معاناة سكان المدينة العتيقة بتطوان مع قاعة الحفلات

وجه سكان المدينة العتيقة بتطوان  بجهة باب السعيدة و الشريشار و جهة باب العقلة و النواحي  شكاية لوكيل الملك من أجل رفع الضرر عنهم الذي يتسبب فيه ضجيج قاعة الحفلات  المتواجدة بالمنطقة .

وحسب تصريح  الساكنة لتطوان بلوس أن عائلات من كبيرهم إلى صغيرهم يعانون لا طعم للراحة أو النوم بالحي   وأن الكثير منهم أصبحوا مرضى نفسيين يعشون في الجحيم يوميا  خصوصا بعد صلاة المغرب و ينتهي بعد صلاة الفجر بساعتين حتى يضيئ ضوء النهار. بسبب الضوضاء والهرج الذي تحدثه  الاجواق الموسيقية، و الدقة المراكشية و الغياطة و الطبالين علما أن أغلب القصور لا تتوفر على تراخيص.

وللإشارة سبق أن تدخل باشا تطوان في الموضوع سنة 2012 و أمرهم بإغلاق مكبرات الصوت بعد 12 ليلا لكن ذلك يبقى حبرا على ورق لا يجد من يطبق ذلك القرار مع أنهم موقعون و موافقون عليه و في نفس الوقت لا يطبقونه و لذلك تطالب السكان السلطات بتدخل الفوري و العاجل لحل مشكلتهم و مساندتهم في طلبهم المشروع  في النوم و الراحة و الهدوء أثناء الليل كجميع البشر.

عبد الصمد أعراب

 

قد يعجبك ايضا
Loading...