وزارة التربية الوطنية تؤجل إخراج مذكرة اعادة الانتشار

وزارة التربية الوطنية تؤجل إخراج مذكرة الحركة المحلية كما تم الاتفاق عليه في لقاء مديرية الموارد البشرية ورؤساء الموارد البشرية بالأكاديميات والمديريات الإقليمية لاعتبارات مختلفة …

منها أن بعض المديريات طلبت تأجيل أجرأتها إلى مابعد العطلة الصيفية متحججة في ذالك لعدم استكمال وخروج نتائج مباريات أوربا والبعثة ونتائج مسلك الإدارة التربوية وبالتالي لم تكتمل خريطة بنية الموارد البشرية بالمديريات وغيرها مما سيؤدي إلى ضرورة تحيينها من جديد زد عليه أن المدة الزمنية غير كافية لتنزيل الحركة المحلية بشقيها المحلية وإعادة الانتشار وكذالك لخروج الأساتذة في عطلتهم الصيفية وغياب الإدارة التربوية المتمثلة في المديرين الذين سيوقعون طلبات الأساتذة ومراقبتها لأنهم سيوقون يوم 29 يوليوز 2019 …
* ستكون هناك حركة محلية في جزءين رغم أن اسم الحركة مختلف فيه ….
حركة مفتوحة للجميع رسميين وأطر الأكاديمية كما تسميهم الوزارة باعتماد حصيص المديرية من الأساتذة في كل الأسلاك وفي كل المواد وبعدها تعيين الأساتذة الجدد خريجي مراكز التكوين 2019 وأخيرا إعادة الانتشار وسد الخصاص داخل الجماعة وخارجها….
* الحركة المحلية ستكون على أساس الحصيص المخصص لكل مديرية إقليمية يمكنكم مراجعة حصيص المديريات على مستوى كل أكاديمية من خلال مباراة التعاقد الأخيرة بداية 2019 وعليه ينكن أن تكون نتيجة الحركة صفرية في بعض المديريات
* من معايير المذكرة أنها ستمنع المنتقلين لسنة 2020 وعليه فلن يشاركوا إلا من خلال أقدمية سنة في المنصب…
* ستعتمد نفس معايير المذكرة الإطار للحركات الوطنية ….

قد يعجبك ايضا
Loading...