رئيس نادي المستثمرين المغاربة بالخارج يطالب بتبسيط المساطر الإدارية والتشريعية للمستثمرين

 عبد السلام العزاوي

أوضح رامي  بوشعيب رئيس نادي المستثمرين المغاربة بالخارج،   بعقد الإطار المترئس له،  للقاءات تواصلية تحسيسية، بمختلف ربوع المملكة، من اجل تشجيع  الجالية المغربية المقيمة بالخارج، على الاستثمار  بالمناطق  التي ينتمون إليها، تمشيا مع السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس  نصره الله، الخاصة بالجهوية  الموسعة.

   لذلك اقترح رامي بوشعيب، رئيس نادي المستثمرين المغاربة بالخارج على المدير العام لصندوق  الضمان المركزي، خلال مشاركته في إحدى اللقاءات بطنجة، بخلق أدوات عمل ، لتشجيع  العديد من الشباب المغاربة  المقيمين بالخارج، الراغبين الاستثمار داخل بلدهم الأصلي، للمساهمة في التنمية الاقتصادية للملكة. لذلك   سيعمل نادي المستثمرين المغاربة بالخارج، على توقيع اتفاقيات شراكة، مع رؤساء الجهات.

 كما أوضح بوشعيب رامي رئيس نادي المستثمرين المغاربة بالخارج،   بتتويج  هذا الأخير،  للمقاولة الوطنية،  الرائدة في مجال التسيير، خاصة والمغاربة بعد هجرتهم، يعودون بأموال وأفكار مهمة،  يلزم تهييئ الأرضية لهم،  إداريا وتشريعيا. لمنح الرخص لهم، شريطة عدم تأثيرها على  البيئة،  ومضرة  بالمجتمع، من أجل الاستثمار في  عدة قطاعات، كالفلاحة السياحة، الصناعة، التكوين.   أما بالنسبة  لمدينة طنجة،  فرأى بوشعيب رامي، بكون  المجال  لا زال متسعا  للاستثمار بها، بحكم وجود عدة أمور مشجعة للمواطنين  والمغاربة المقيمين بالخارج  والأجانب.

 

قد يعجبك ايضا
Loading...