حكومة حزب العدالة و التنمية تلتزم الصمت قي شأن تحول من الصنوق الوطني لمنظمات الإحتياط الإجتماعي إلى الصندوق المغربي للتأمين الصحي

انتشرت مؤخرا العديد من الإشاعات و التأويلات بعد مصادقة الحكومة يوم الخميس الماضي على مشروع مرسوم تطبيقي يتعلق بنهاية كنوبس
فهناك من يسأل هل كنوبس إنتهت ؟
و ما مصير ملفاتنهم الطبية ؟
و إقتطاعاتهم طوال سنين عملهم ؟
و هناك من يقول أن هذا المشروع يروم إلى توحيد التعاضديات و كنوبس في إدارة واحدة …

و هناك من يتحدث عن افلاس قريب لصندوق كنوبس تتكتم الحكومة عن اعلانه لفرض اشتركات جديدة ( التأمين عن الوالدين بالرغم من وفاتهم )
هناك الكثير من التأويلات  و لكن الحقيقة هي أن حكومة حزب العدالة و التنمية تلتزم الصمت ولا تقدم اي توضيح للمنخرطين و هناك من يتحدث على انه لا يوجد أي تغيير سوى في الإسم الذي سيتحول من الصنوق الوطني لمنظمات الإحتياط الإجتماعي CNOPS إلى الصندوق المغربي للتأمين الصحيCMAM
بالإضافة إلى تغييرات أخرى تتعلق بأعضاء مجلس إدارة CMAM و كيفية تعيينهم و إعفائهم و غير ذالك
و يبقى التساؤل متى سيتم إنزال هذا إلى أرض الواقع ؟ و هل ستتغير بطاقات الإنخراط و أوراق العلاجات و غيرها من الوثائق الإدارية التي تحمل إسم كنوبس و تعويضها بأخرى
تحمل الإسم الجديد CMAM ؟ أم سيبقى العمل بنفس الوثائق و سيتم تغييرها تدريجيا ؟
قد يعجبك ايضا
Loading...