المستشار امحمد الحميدي يطرح من داخل قبة البرلمان معاناة الجالية المغربية المقيمة بالخارج

طرح  المستشار امحمد  الحميدي،  المعاناة الحقيقية التي تعيش  على وقعها الجالية المغربية المقيمة بالخارج، سواء داخل الوطن،  أو  بدول المهجر.

   فقد انتقد امحمد الحميدي، المستشار  البرلماني عن  حزب الأصالة والمعاصرة،  خلال مداخلته في  جلسة أسئلة مجلس المستشارين،  المنعقدة يوم 2  يوليوز 2019، بشدة، غلاء  أسعار البواخر التابعة  لشركة INTER SHIPPING ) ( الرابطة بين مدينة طنجة  وطريفة. إذ  يتم فرض  ما بين 3500 درهم، و 5000  درهم،  لكل سيارة، بالمقابل يبلغ سعر  الخط الرابط بين  سبتة  والجزيرة الخضراء،  120  اورور  فقط، أي ما يعادل 1200  درهم.  وذلك بداعي الحرية في الأسعار،  مما يفتح المجال  لتحديد الاثمنة وفق أهواء  الأشخاص  والشركات.

  وطالب  امحمد الحميدي، الذي يشغل أيضا منصب رئيس غرفة الصناعة التقليدية لجهة طنجة تطوان الحسيمة، عدم التزايد في الأرقام باستحضار  خمسة ملايين  مغربي مقيم بالخارج، فمن  الواجب الدفاع عنهم،  مستحضرا مصادفته   لحالة مواطن مغربي مقيم بالخارج،   اضطر للرجوع إلى باد المهجر، بسبب اقتطاع ضريبة الأرباح من حسابه البنكي، بحيث فقد  دون إشعار مسبق، مبلغا من المال، كان يريد قضاء  عطلته به. وذلك بالرغم من توعد  رئيس الحكومة السابق أمام البرلمانيين، بعدم الاقتطاع.

 

عبد السلام العزاوي

 

قد يعجبك ايضا
Loading...