– مهرجان ربيع الأطفال الدولي بشفشاون يكرم الفنانة المغربية المقتدرة ” امال التمار”.

أبدعت جمعية إشراقه قلب الآباء وأصدقاء الأطفال دوي التثلث الصبغي داون تطوان و جمعية  Matissa  الرباط خلال مشاركتهم بعرض فني بهيج و رائع مشترك بين الجمعيتين يتجسد ” على إيقاع واحد نتحد رغم الاختلاف” حيث منح فرجة و متعة في الحفل الختامي الذي تفاعل معه كل الحضور ، مساء الأحد 30يونيو 2019 بساحة مسرح القصبة بشفشاون في فعاليات الحفل الختامي النسخة السابعة لمهرجان ربيع الأطفال الدولي شفشاون الذي ترأسه السيد عامل عمالة إقليم شفشاون رفقة الوفد المرافق له بحضور رئيس المجلس الإقليمي للعمالة ونائب رئيس جماعة شفشاون و النائبين البرلمانيين عن الإقليم  عبدالرحمان العمري و عبدالله العلوي ورؤساء المصالح الخارجية ، و ذة:عزيزة بن دازيي رئيسة جمعية إشراقه و ليلى بنحليمة رئيسة جمعية المشاريع بالرباط و المجتمع المدني و الضيوف.

افتتح الحفل الختامي بالنشيد الوطني و تميز بتكريم الفنانة الممثلة المغربية المتميزة والمتألقة والناشطة ” أمال التمار” التي حضيت نهاية الأسبوع الماضي بمنحها شهادة سفيرة الفن العربي والإبداع لسنة 2019 من طرف مجلس أمناء اتحاد منظمات الشرق الأوسط للحقوق و الحريات الذي صادق عليه هدا الأخير برقم 0095 لسنة 2019، و تسلمت درع التكرمي للمهرجان من طرف السيد عامل الإقليم و صفق لها كل الحاضرين أثناء لحظة تكريمها ، كما سلم السيد العامل درع المهرجان لتكريم السيدة رئيسة جمعية إشراقة قلب بتطوان، تم تكريم الإطار والفنان عبدالرحمان الرويجل مدير مهرجان أطفال السلام لجمعية أبي رقراق ، الحفل الختامي عرف أيضا تكريم التلميذة “وئام عقار” الحاصلة على أعلى معدل بالمديرية الإقليمية للتربية الوطنية بشفشاون، و التلميذة ” شفاء بن إسماعيل” لحصولها على الرتبة الثانية في المسابقة الوطنية لفن الكاريكاتير التربوي.

 قد شارك في الحفل مجموعة من الجمعيات و الفرق المسرحية من داخل المملكة و من بينها جمعية إشراقه قلب و جمعية ماتيسى وفرقة كورال جواهر التابعة للثانوية الإعدادية أبناء أبي القاسم تطوان، و من الدول العربية الشقيقة كل من تونس، الجزائر وسلطنة عمان ، ومن الدول الأوروبية إيطاليا و السينما الكاتالونية “اسبانيا” ك ضيف الشرف .

و تجدر الإشارة جمعية إشراقه قلب و جمعية ماتيسى أتوا فضاء المهرجان بناء كخطوة أولى مشتركة تشجيعية وتحفيزية بين الجانبين في عرض مشترك من أجل مواصلة أطفال جمعية إشراقه التألق و إدماجهم داخل المجتمع وشق صعاب المشوار ،و أكد مسئولي الجمعيتين عزمهما على المضي قدما في سياق تفعيل برامج الجمعية بما يعود بالنفع العميق على أطفال التتلث الصبغي .

النسخة السابعة للمهرجان عرفت نجاحا كبيرا سواء على المستوى المشاركة المكثفة لمختلف الفرق المسرحية و الجمعيات داخل المغرب و خارجها و من الناحية التنظيمية من طرف اللجنة التنظيمية بشخص مدير المهرجان ياسين بوقمحي.

 

تطوان بلوس :ع.الحفيظ أوضبجي

قد يعجبك ايضا
Loading...