امحمد الحميدي يقترح إحداث فضاءات خاصة لاشتغال الحرفيين بالشمال

   قدمت خلال الجمعية العامة لغرفة الصناعة التقليدية لطنجة  تطوان الحسيمة، المنعقدة بعاصمة البوغاز، يوم الخميس 27  يونيو  2019، العديد  من المشاريع  والأوراش  المهمة،  التي  سيكون لها آثار ايجابي على المهنيين  والمستثمرين  في القطاع.

    بحيث سيصبح مقر الغرفة الجهوية للصناعة التقليدية   الجديد،المتوفر على قاعة للاجتماعات ومكاتب إدارية،  فمستودع للسيارات،  ثم  المرافق  الصحية،  وكذا  نظام الولوجيات   للأشخاص في  وضعية إعاقة،  فضلا عن قاعة  مؤتمرات تسع لأزيد  من مائة فرد،  للصناع  والصانعات،  من اجل التلاقي  وتبادل الآراء  والخبرات، وكذا للاستفادة من الدورات التكوينية واللقاءات التواصلية.

   وفي تصريحه  لنا،  أوضح امحمد الحميدي  رئيس غرفة الصناعة التقليدية لطنجة تطوان الحسيمة، باعتماد شساعة  المداخيل فيما يخص  البطائق  وشواهد  ممارسة المهنة،  من  اجل  مساهمة  الصانع التقليدي،  في  الميزانية ومداخيل المؤسسة،  لكي  يتم  تيسير  الحصول على الدعم من طرف الوزارة  الوصية على القطاع.

   وأفاد امحمد الحميدي، باحداث  المنطقة الصناعية  الخاصة بالحرفيين  بطنجة، مع التفكير في انجاز مناطق أخرى بجل أقاليم الشمال، بحكم الإشكال الحقيقي  الذي تعيش على وقعه   الجماعات الترابية  مع  الصناع التقليدين،متربط أساسا بشكاوي المواطنين، بعضها كيدي وأخرى  واقعي، الشيء الذي يجعل  الصناع ينتقلون  بصفة متكررة، من حي إلى آخر، بسبب الإغلاق  الناتج عن  الشكاوي. فالبعض  منهم اضطر  للتخلي عن المهنة  بشكل  نهائي،  مما يفرض  خلق  فضاءات للاشتغال  في  مدن الشمال. من أجل توفير فرص الشغل، والمساهمة في الاقتصاد  الجهوي والوطني.

 

عبد السلام العزاوي

قد يعجبك ايضا
Loading...