الحرس المدني يطلق النار على زوجته في حي لوس روساليس بسبتة المحتلة ويضع حدا لحياته

أقدم شرطي إسباني من أصول مغربية، على الانتحار رميا برصاص سلاحه الوظيفي،مساء الاربعاء بعد الساعة السادسة مساء بحي  لوس روزاليس بمدينة سبتة المحتلة  بسبب خلاف مع زوجته.
وحسب ما ذكرته الوسائل اعلامية اسبانية أن الهالك كان مسمى على قيد حياته ابراهيم، أطلق عدة مرات الرصاص على زوجته على مستوى رجليها اثر مناقشة حادة بينهما، قبل أن ينتحر.

وتم نقله الى مستودع الاموات بالمستشفى الجامعي  ” HUCE” في حين تم نقل زوجته للتلقى الاسعافات الضرورية .

وأضافت المصادر أن الهالك يبلغ 40 سنة تقريبا وكان يشتغل بميناء بسبتة المحتلة وأب طفلين عمرهما ستة أشهر و 4 سنوات.

 وقد فتحت الشرطة الوطنية بسبتة المحتلة تحقيق إطلاق النار مباشرة دون ظهور بيانات جديدة في القضية  بل حتى الجيران تفاجؤوا بما حدث.

تطوان بلوس  

قد يعجبك ايضا
Loading...