انهيار باب حديدي للكنيسة بتطوان يودي لوفاة قسّ

استقبل مستشفى سانية الرمل بتطوان مساء اليوم جثة قسيس إسباني المسمى قيد حياته  ” أنطونيو ألكادي فرانسيسيانو ”  في عقده السادس كان يخدم بالكنيسة المتواجدة بساحة ” الخاصة” ساحة مولاي المهدي.

وحسب ما تناقلته وسائل الاعلام أن القس كان يحاول فتح الباب الحديدي للكنيسة الذي استعصى عليه، وأمام محاولات عدة انهار على رأسه مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة ، فارق  على إثر ذلك  الحياة وهو متن سيارة الإسعاف.

وقد توافد عدد كبيرة من المسيحيين الاسبان على المستشفى سانية الرمل ينتظرون الاجراءات القانونية لتسليم الجثة بعد أن تم فتح فتح التحقيق في الحادثة تحت إشراف النيابة العامة.

و أصيب أيضا  في الحادثة مقاول مغربي كان برفقته حيث أصيب بجروح خفيفة في يده الضحية لحظة سقوط الباب.

يوسف بركات

قد يعجبك ايضا
Loading...