إعادة مباراة إياب النهائي بين الوداد والترجي

اعتبر حمزة الحجوي، نائب رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أن القرار الذي اتخذه الاتحاد الإفريقي لكرة القدم (الكاف)، أمس الأربعاء، بإعادة مباراة إياب نهائي عصبة أبطال إفريقيا بين الترجي التونسي والوداد البيضاوي “ليس سوى إحقاق للحق”.

وأضاف الحجوي، في تصريحات صحفية، أن الحجج التي قدمها رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، فوزي لقجع، حظيت باهتمام وتقدير أعضاء اللجنة التنفيذية لـ”الكاف” المجتمعة منذ الثلاثاء بالعاصمة الفرنسية، معربا عن ارتياح الوفد المغربي بعد هذا القرار “الرصين” الذي كان محط نقاش.

وقال: “نشيد بهذا القرار الذي أنصف كرة القدم الوطنية من خلال نادي الوداد البيضاوي”، منوها بالعمل الهائل الذي قام به الوفد المغربي، خاصة على مستوى الحجج القانونية.

وأضاف أنه كان يتعين البحث عن الثغرات والوقوف بشكل قوي أمام اللجنة التنفيذية من أجل إقناع كافة أعضائها، مشيرا إلى أن قرار إعادة المباراة يعد “أفضل حل مقارنة بما حدث” يوم الجمعة الماضي خلال مباراة الإياب التي جمعت بين الوداد والترجي (ضواحي تونس العاصمة).

وخلص إلى القول: “نجحنا بفضل جهود فريق العمل والحجج القوية التي تم تقديمها”.

وطبقا للقرار الذي اتخذته اللجنة التنفيذية لـ”الكاف” في اجتماعها الطارئ الذي استغرق تسع ساعات (ثلاث ساعات الثلاثاء وست ساعات الأربعاء)، فإن مباراة الترجي التونسي والوداد البيضاوي ستعاد بعد منافسات كأس إفريقيا للأمم، التي ستقام بمصر من 21 يونيو إلى 19 يوليوز، في ملعب محايد سيتم تحديده لاحقا.

وقال مستشار رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، هيدي هامل، للصحافيين عقب الاجتماع، إنه يتعين على نادي الترجي التونسي إعادة الكأس والميداليات التي سلمت إليه .

يذكر أن مباراة إياب نهائي عصبة أبطال إفريقيا، عرفت مآلا مؤسفا بعد أن رفض الحكم الغامبي باكاري غاساما هدف التعادل لفريق الوداد، الذي وقعه وليد الكرتي في الدقيقة الـ59، بدعوى وجود حالة تسلل، دون أن تكون هناك إمكانية للجوء إلى تقنية “الفار” من أجل تأكيد صحته، في الوقت الذي كان فريق الوداد الذي تعادل مع الترجي (1 -1 ) في مباراة الذهاب التي جرت بالرباط، منهزما بهدف لصفر، سجل في الدقيقة الـ41 من قبل يوسف بلايلي.

وبعد توقف طويل للمباراة ارتأى الحكم الغامبي إعلان فريق الترجي التونسي فائزا.

يشار إلى أن الاجتماع الطارئ، الذي شارك فيه وفد مغربي يضم مسؤولين بالجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وآخرين من فريق الوداد البيضاوي، والذي دعا إليه رئيس الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، أحمد أحمد، بعد الأحداث المؤسفة التي شهدتها مباراة إياب نهاية عصبة أبطال إفريقيا بين الترجي والوداد، انطلق صباح الثلاثاء، وتم تأجيله في المرة الأولى إلى مساء اليوم نفسه، ثم أجل مرة ثانية إلى ما بعد زوال الأربعاء.

وترأس الوفد المغربي في هذا الاجتماع، فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، وضم سعيد الناصري، رئيس المكتب المسير لفريق الوداد البيضاوي، وحمزة الحجوي، نائب رئيس الجامعة، وطارق نجم، الكاتب العام للجامعة، ومحمد مقروف، مستشار لقجع ومسؤول الاتصال بالجامعة.

و م ع

قد يعجبك ايضا
Loading...