امرأة متهمة بقتل ابنها في طنجة

طنجة : أحمد المرابط

اهتزت مدينة طنجة على واقعة عثور على جثة طفل  لايتعدى عمره 11 سنة تغيب عن المنزل أسرته التي ظلت تبحث عنه ، إذ وجدوه جثة هامدة بدأت تتحلل بضواحي منطقة عوامة ، وعندما قامت السلطات الأمنية توصلت إلى أن صاحبة الفعلة والدته  التي قامت بقتله ، وهذا ما راج عنه في شارع طنجة والمواقع الإخبارية ومواقع التواصل الإجتماعي ،  إلا أننا  في موقعنا الإخباري تطوان بلوس ، لانجزم أو نتهم أن يكون القتل العمد ، هناك بعض الأمهات والآباء يبالغون في تربية أبنائهم بالضرب المبرح ولا يلتفتون لنتائجه ، وربما هاته السيدة  بالغت في ضرب ابنها دون نية قتله وكان الأجل المحتوم ، فخافت وأخفت الجثة .ومن الصعب أن نسرع في إتهام أم قتلت ابنها عمداً … حالة عادية تحدث في طريقة تربية بعض الأمهات والآباء في تربية أبنائهم … اللهم إن كانت هناك مكيدة والبحث هو من سيعطي الحقيقة ، وتمت إحالة الجثة إلى مستودع الأموات بطنجة لتشريحها ، وقد تم توقيف الأم رهن تدبير الحراسة النظرية للبحث معها تحت إشراف النيابة العامة من أجل الوصول إلى الحقيقة ، لأنه حسب مصادر عليمة أن الشرطة توصلت إلى فيديو كاميرة المراقبة بمدخل المنزل سجل بالصورة الأم وهي تخرج بالجثة من المنزل .

قد يعجبك ايضا
Loading...