“إفطار التعايش” يجمع مغاربة في خيرونا الإسبانية

نظمت جمعية الزهراء، أمس، بتعاون مع القنصلية العامة للمملكة المغربية في خيرونا بإسبانيا، إفطارا حضره حوالي 250 شخصا يمثلون النسيج الجمعوي والسياسي والثقافي لمدينتي سالت وخيرونا، فضلا عن ممثلين عن الكنائس و”اليونسكو” وجمعية التبرع بالدم وجمعيات مناهضة العنصرية، وجمعيات أخرى تدعم المهاجرين.

وتضمن الحفل، الذي حضره المصطفى اليملي، القنصل العام للمملكة، وحرمه، وطاقم القنصلية، ومدير البنك الشعبي، وعدد من رؤساء الجمعيات المغربية بالمدينة، وعدد كبير من أفراد الجالية المغربية والمسلمة، تقديم لوحات فنية من إبداع فرق موسيقية محلية تغنت بفضائل رمضان وقيم التسامح والتعايش.

وفي تقديم الحفل، الذي يُعتبر الأول من نوعه، أعرب محمد العمراني، رئيس جمعية الزهراء، عن “سعادته للتجاوب الذي لقيته المبادرة من كل المكونات المحلية، من سلطات وجمعيات وأفراد الجالية، ما يشكل حافزا قويا لمواصلة العمل نحو ترسخ وجود مغربي إيجابي وفعال”.

قد يعجبك ايضا
Loading...