ثملت كأسي ديوان شعري جديد لمحمد بن يعقوب

ثملت كأسي” إصدار شعري جديد للشاعر والكاتب محمد بن يعقوب يرى النور حديثا ، وهو مؤلف من الحجم المتوسط من منشورات مطبعة الخليج العربي بتطوان، يقع في 98 صفحة ، ويضم بين دفتيه 45 قصيدة قدمها الشاعر كعادته بلغة شعرية تزاوج بين البساطة والرقي. وعلى الرغم من أن العنوان يوحي إلى أن المؤلَّف يدور في فلك صوفي، إلا أننا نجد فيه أغراضا شعرية تتعدد مواضيعها وتنقل القارئ من السياسي إلى الصوفي بشكل يتجلى فيه تفاعل الشاعر وانفعاله مع الواقع الاجتماعي والسياسي والعاطفي. ومن بين القصائد التي يتضمنها الديوان الشعري نجد: ذكرى ميلاد، يقظة، كأسُ نَخبَ الخاشقجي، أمي أيها الزمن الحاضر أبدا، ما أحلاكِ خيالا، لمولاه القيادي، وثملت كأس؛ وهي القصيدة التي اختارها الشاعر ليعنون بها عمله الشعري هذا

يذكر أن محمد بن يعقوب من الشعراء الذين دأبوا على إغناء الساحة الأدبية بالمغرب بمجموعة غزيرة من القصائد الشعرية، حيث يأتي ديوانه الأخير تتويجا لإصدارات شعرية سابقة، هي

: لم ينطفئ الثلج سنة 2000

 قليلا .. ويستيقظ القمر سنة 2004

ملح في عيون وعيون 2008

 عندما يكذب السكون سنة 2013

يوميات من كتاب أبيض سنة 2014

خبز ومقام وانصراف 2016

 بشائر وذخائر 2016

قد يعجبك ايضا
Loading...