مقاطعة سيدي طلحة:نظافة و تزيين المحيط

رشيد العزاوي

من أولوبات جلالة الملك الاهتمام منذ اعتلائه العرش بالجانب الإداري إضافة إلى الجوانب الاجتماعية والاقتصادية حيث ان اغلب خطاباته السامية تتمحور حول المفهوم الجديد للسلطة والإدارة المسؤولة والشفافة والمواطنة المشاركة. ، فهل يمكن أن نحقق ما يصبو إليه جلالة الملك ويصبو إليه جميع المواطنين الغيورين على بلدهم؟ بجعل الإدارة المغربية إدارة حديثة ومنفتحة و صديقة للبيئة و الانسان وأداؤها جيد ومتميز يضاهي أداء الدول الأخرى المتميزة في هذا المجال؟ في هذا السياق قامت مقاطعة سيدي طلحة بتزيين ارضيتها بمختلف النباتات بما في ذلك درج و مكاتب هذه المؤسسة العمومية ،حيث صار المحيط مزينا بابهى حلة ..كسرت الظغط والروتين و التوتر.. قائد المقاطعة،الذي يحسب له هذا (اللوك الجديد) ،هو من يقف شخصيا في هذا الاجراء البيئي ..اجراء حكيم و ايجابي يستهدف المواطن ،و ذلك بتحسين جودة الخدمات و المساهمة في تحسين مناخ الادارة و الموظف قصد الرفع من كفاءاته و مردوديته و تحفيزه. فكرة بسيطة قامت عليها مقاطعة سيدي طلحة لكن مزاياها كبيرة في تحديث الادارة و تحسين اداء التدبير العمومي.

قد يعجبك ايضا
Loading...