بتنسيق مع السفارة الأمريكية تقام بتطوان ندوة علمية حول موضوع الصحبة بين أهل الأديان طريق للتعارف وخدمة الانسان

طنجة : أحمد المرابط

شهدت مدينة تطوان مؤخراً ندوة علمية متميزة بتنسيق مع السفارة الأمريكية عنوانها : الصحبة بين أهل الأديان طريق للتعارف وخدمة الإنسان )) وحول هذه النددوة العلمية القيمة طالعتنا تفاصيلها من مصلحة التواصل والإعلام بالجماعة الحضرية في التقرير التالي :

بمناسبة شهر رمضان الفضيل, نظمت الهيئة الاستتشارية مع المحتمع المدني لمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة وبتنسيق مع سفارة الولايات الأمريكية بالرباط وجمعية ” العمل الآن من أجل المضيق الفنيدق” وبشراكة مع جماعة تطوان والمؤسسة المتوسطية للتعاون والتنمية, ندوة علمية تحت عنوان ” الصحبة بين أهل الأديان طريق للتعارف وخدمة الإنسان ”بقاعة الجلسات محمد أزطوط بالأزهر وذلك مساء الأحد 13 رمضان 1440 الذي يوافق 19 ماي 2019 .

 بعد تلاوة ماتيسر من الذكرالحكيم تلتها المقرئة فرح مشيش الحاصلة على جائزة 2018 في مسابقة التجويد للإذاعة الثانية, وبعد الاستماع للنشيد الوطني , استفتح رئيس جماعة تطوان السيد الدكتور محمد أدعمارالجلسة العلمية  بالترحيب بالحضور الكريم وبالسيد مسشار القسم الثقافي للسفارة الأمريكية, وكذا المؤطرين السيد ” بول هيك ” أستاذ باحث والسيد هشام الحليمي , مثمنا موضوع الندوة الذي يتماشى مع تطلعات المبادرة السامية لجلالة الملك نصره الله وأيده وزيارة بابا الكنيسة الكاثوليكية للمغرب ,التي تجسد المغرب كأرض للسلام والتسامح والتعايش الديني على مر العصور.كما مرر بالشكرعلى القائمين على تنظيم هذا المجلس الثقافي والعلمي ,مشيرا انها تساهم في توطيد التسامح والحواربين الأديان ,مضيفا أن مدينة تطوان المحتضنة لهذه الجلسة العلمية تعتبر مدينة التآخي والتعايش بين الأديان, بدليل وجود معالم دينية بالمدينة كالكنيسة وسجن المطامر الذي يوجد به أماكن للعبادة خاصة بالسجناء المسيحيين , داعيا السيد الرئيس في ختام كلمته إلى ضرورة التعايش والحث على التعاون والحوار بين شعوب العالم بالرغم من اختلاف الديانات والحضارات.

من جهته عبر السيد مستشار القسم الثقافي للسفارة الأمريكية على قيم التسامح والأخوة التي يجب ان تجمع الشعوب على اختلاف مكوناها الثقافية والدينية, مشيراأن هذه الجلسة العلمية هي مناسبة لترسيخ وتاكيد على معاني التآخي والحوار الخلاق بين الشعوب

في نفس السياق اشاد السيد رئيس الهيئة الاستشارية مع المجتمع المدني بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة, بالمبادرة الملكية السامية بدعوته السامية  لبابا الفاتيكان, لدليل على التسامح الذي ينهجه المغرب والحث على التعايش بالرغم من الاختلاف العقائدي .

أطر هذه الندوة العلمية كل من الدكتور ”بول هيك ”استاذ في علم الأديان والحضارات بجامعة جورج تاون الأمريكية, والدكتور هشام الحليمي استاذ باحث  في العقيدة والتصوف وحوار الحضارات بكلية اصول الدين بتطوان .

وفي الختتام قدمت هدايا تذكارية  للمحاضرين .

 

قد يعجبك ايضا
Loading...