في أول أيام رمضان وفاة شرطي “متقاعد” داخل أحد مساجد حي الباريو بتطوان

لقي رجل في عقده السابع أنفاسه الأخيرة في أول ليلة من شهر رمضان بمسجد كليسيا بحي الباريو بتطوان إثر نوبة قلبية مفاجئة، خلال أداءه صلاة التراويح.

وبعد تحقيق من هويته تأكد لديهم أن الفقيد كان شرطيا متقاعدا، وقد خلف الحادث دعرا كبير في صفوف المصلين ، مما اضطروا الى اخبار السلطات الامنية ، التي عجلت بالحضور .ونقل الجثة الى مستودع الاموات بالمستشفى سانية الرمل، وفتح التحقيق في الموضوع.

يوسف بركات

قد يعجبك ايضا
Loading...