اختتام أشغال النسخة الثالثة لليوم الوطني للسجين الإفريقي

أسدل الستار مساء يوم الجمعة 03 ماي 2019، بالسجن المحلي خريبكة2 بخريبكة على فعاليات النسخة الثالثة لليوم الوطني للسجين الإفريقي، بحضور الإطار الوطني رشيد الطاوسي، ومجموعة من اللاعبين المغاربة السابقين، الذين أتثو فضاء المؤسسة السجنية بخريبكة، و رسموا أجواء الفرحة و السمة في محيا نزلاء المؤسسة السجنية بخريبكة.  

و في كلمة ترحيبية للسيد أحمد مومني مدير السجن المحلي خريبكة2، رحب من خلالها بالحضور الكريم و منوها بطبيعة النشاط المتميز، الذي يتزامن و غمرة إحتفاء المندوبية العامة لإدارة السجون و إعادة الإدماج، بالذكرى الحادية عشر لتأسيسها، قبل ان يترك الكلمة للإطار الوطني رشيد الطاوسي مدرب فريق أولمبيك خريبكة، الذي عبر عن سعادته بالحضور رفقة مجموعة من اللاعبين المغاربة، من أجل مشاركة نزلاء المؤسسة السجنية هذا الحفل البهيج.

و في كلمة للسيد أشرف لكنيزي رئيس جمعية أصدقاء إفريقيا بالمغرب، إعتبر النسخة الثالثة لليوم الوطني للسجين الإفريقي، حدثا استثنائيا لعدة أسباب، كون الندوة الدينية المنظمة بالسجن تأتي في سياق تتويج التوصيات القيمة التي خلصت لها الزيارة التاريخية لقداسة البابا و التي ترسخ للعلاقات العريقة بين المغرب و الفاتكان، و كذا في ظل التحديات التي يشهدها المجتمع الدولي، من خلال تواجد بعض الأقليات الداعية لرفض الأخر، و هو ما يحرص المغرب ملكا و شعبا على التصدي له، من خلال ترسيخ ثقافة الحوار بين مختلف الديانات السماوية، حيث تشكل المملكة المغربية نموذج للتلاحم بين المغاربة قاطبة، و مختلف الجنسيات و الديانات وهو ما يتجلى في المساجد والكنائس والبيع، التي ما فتئت تجاور بعضها البعض في مدن المملكة.

قبل ان يتحدث السيد محمد فعفع، خطيب وواعظ بمدينة خريبكة عن قيم التسامح و السلام في الدين الإسلامي، و كذا عن مظاهر التعايش مع مختلف الديانات السماوية، قبل ان يتم إختتام اشغال الندوة الدينية بتوزيع مصاحف من الحجم الكبير باللغتين العربية و الإنجليزية لفائدة النزلاء المغاربة و الأجانب.

لينتقل الحضور لقاعة الرياضات بالمؤسسة السجنية من أجل حضور مباراة في كرة القدم، جمعت فريق الجيل الذهبي لكرة القدم بخريبكة، بفريق يمثل نزلاء المؤسسة السجنية خريبكة2 بخريبكة، و بحضور التراس غرين غوست الفصيل المساند لفريق اولمبيك خريبكة، التي اشعلت لهيب الجماهير الحاضرة و خاصة النزلاء الذين تغنوا بشعارات رياضية طيلة فترات اللقاء الذي إنتهى بفوز فريق نزلاء المؤسسة السجنية بضربات الترجيح بعد إنتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي خمسة أهداف لكل فريق.

قد يعجبك ايضا
Loading...