الصحفي الراحل المتألق والإعلامي الكبير عبد السلام المرابط في الذاكرة

بمناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة  2019م ، نستحضر صحفيين من صنعوا مجدا في عالم الصحافة ، منهم المرحوم عبد السلام المرابط الذي يعد من بناة الصرح الإعلامي الأول في المغرب ، وممن مهدوا له  ليسير على النهج القيم ، كان رحمة الله عليه في خمسينيات القرن الماضي في إذاعة أجنبية ، وعند تأسيس إذاعة طنجة الجهوية كان في طليعة مؤسسيها ، في سنة 1971م وقع  إنقلاب في القصر الملكي بمدينة الصخيرات ضد الملك الحسن الثاني ، وعندما أعلنت إذاعة الرباط قيام النظام الجمهوري كذباً وافتراءً على الرأي العام العالمي تحت التهديد بالأسلحة النارية ، إذاعة طنجة أعلنت أن النظام الملكي بالمغرب لازال وسيظل دائماً وأبداً في ظل العرش العلوي وفي ظل الملك الجالس على العرش وهكذا أحبطت إذاعة طنجة إنقلاب الصخيرات إعلامياً ،وكان المرحوم عبد السلام المرابط ضمن الطاقم الإعلامي لإذاعة طنجة الذي أحبط إنقلاب الصخيرات ، ووشحه الملك الراحل الحسن الثاني بوسام الإستحقاق الوطني من الدرجة الأولى ، وعُين مندوبًا للإذاعة الوطنية بتطوان …وعندما  أقحم المغرب إسبانيا في محكمة العدل الدولية بمدينة لاهاي في هولاندا متابعاً إياها في قضية استرجاع الصحراء المغربية ، رئيس القبائل الصحراوية في البرلمان الإسباني الشيخ خطري ولد سيدي سعيد الجماني الذي نزح للمغرب وقدم البيعة للملك الحسن الثاني باسم القبائل الصحراوية قبل المسيرة الخضراء ، طلب من المغفور له الحسن الثاني أن يقوم بزيارة رسمية للشمال ، وهكذا حل الشيخ خطري ولد سيدي سعيد الجماني بمنطقة الشمال مدينة تطوان وكان الإعلامي عبد السلام المرابط ضمن الوفد الإعلامي المتميز الذي إستقبله بمعية عامل إقليم تطوان ،وتوجه الركب إلى مدينة شفشاون ومن ثم إلى ضريح الولي الصالح مولاي عبد السلام بن مشيش ، الإعلامي عبد السلام المرابط رغم المنزلة والصفة التي كان يحظى بها ..عندما أعلن الملك الحسن الثاني القيام بالمسيرة الخضراء حمل الإعلامي عبدالسلام المرابط الكاميرة التلفزية وآلة النيغرا الشهيرة آنذاك في التسجيل الإذاعي وقام بتغطية إعلامية كبيرة من تطوان إلى طنجة مع متطوعي المسيرة الخضراء من المدينتين ، كما أوفده وزير الداخلية والإعلام السابق إدريس البصري إلى دولة الصومال ، حيث عمل هناك الإعلامي عبد السلام المرابط إعلامياً ضمن قوات حفظ السلام الدولية بدولة الصومال ، وبعدها مثل الإذاعة الوطنية في إحدى مواسم الحج ، أعد عدة برامج إذاعية ووثائقية تلفزية .

أصيب بمرض مزمن … ونطق بالشهادة وفارق الحياة في ظل زوجته الشريفة للامليكة المساوي التي كانت رفيقة عمره من أيام الدراسة وأنجب منها خمسة أبناء منهم الزميل أحمد المرابط مندوب الموقع الإخباري { تطوان بلوس } بطنجة والناحية.

أ م

قد يعجبك ايضا
Loading...