سكان مجمع السكني “أليانس درنا” بالفنيدق يقدمون شكاية ضد السنديك والخروقات بالجملة

يوسف مجاهد

تقدم سكان التجزئة  “أليانس درنا” بمدينة الفنيدق طريق سبتة، بشكاية إلى الوكيل الملك لدى ابتدائية تطوان تتوفر الجريدة على نسخة منها، حول تعرض سكان المجمع السكاني الاقتصادي المحاذي لسبتة، للنصب والاحتيال وخيانة الأمانة من طرف أشخاص مسؤولين عن سنديك هذا المجمع السكني.

وتقول الشكاية أن “السنديك” تحول إلى آلات الابتزاز والشتم وتشهير باتحاد ملاك المشتركة، وكذلك في انفراد في اتخاذ القرارات، واختلاس في ميزانية “السنديك” دون تقديم الحساب القانوني لملاك التجزئة، وفرض أجور الأعضاء المكتب بدون موافقة الساكنة.

وسبب غياب الحكامة الجيدة والمسؤولية والشفافية في تدبير هذا المكتب فقد قررت الساكنة إعادة انتخاب مكتب جديد يتصف بالشفافية والوضوح ويخدم مصالح الساكنة، لكن المكتب الحالي والذي لم يعد قانونيا، امتنع  عن تجديد المكتب حسب تقرير المفوض القضائي نتوفر على نسخة منه.

كما أن رئيس المكتب الإتحاد بالمركب العقاري الاجتماعي باب سبتة، تمنع بعض السكان ومرافقهم من إدخال سيارتهم إلى ساحة المركب، كما أنه تطلب بعض المشتركين بتأدية قسمة الاشتراك السنوي أكثر مما هو، حيث يتجلى المبلغ في مبلغ 1000 درهم، لكنها تطلبهم بمبلغ زائد قدره 1400، وهذا من بين العديد من الخروقات والتجاوزات.

كما عرفت جمعية ملاك السكن المذكور، اختلاسات بالجملة خصوصا في مجال تقديم الحساب الذي تم إدراج ميزانية المسجد إلى الحساب الإداري رغم أنه تم بنائه من طرف المحسنين وفاعلي الخير، وذلك فترة ما بين 2018ـ 2019، علما أن المشرفين على تسير “السنديك” لا تربطهم أي علاقة بالملاك ولا يتوفرون على السكان هذا المركب، مما يدعي فتح تحقيق خصوصا وأن الموضوع وصل إلى القضاء للبث فيه.

وفي انتظار تقديم توضيحات اللازمة من طرف المسؤولة عن هذا “السنديك”، والتي تتحمل المسؤولية الكاملة خصوصا في مجال الاختلاس مبالغ مالية جد كبيرة بدون سند قانوني.

قد يعجبك ايضا
Loading...