علي الوجيه موهبة فنية صاعدة

    ينتظر  ابن  مدينة طنجة علي الوجيه، ذو  السادسة عشرة ربيعا، مستقبل  واعد، داخل المجال الفني الوطني والدولي، وذلك بحكم، توفره على موهبة متميزة، في الضرب على (الدربوكة)، مع عشقه لجل الأنماط الموسقية  الهادفة، والمغذية للروح.

    بحيث يتقن الفنان الصاعد  علي الوجيه،  العزف  على آلة (الدربوكة)، عبر مسايرته لإيقاعات المجوعة الناشئة،  المنضوية تحت لواء  جمعية أبناء و بنات زرياب للموسيقى الأندلسية و الروحية بطنجة، المتعلم معها الشيء  الكثير،  في المقامات والأوزان الموسيقية.

   إذ بالموزاة مع متابعة، علي الوجيه لدراسته  الأكاديمية  في المستوى الأولى ثانوي، يجتهد من أجل   تطوير نفسه  موسيقيا، لكي  يأخذ مكانته  وموقعه في  المجال  الفني، في المستقبل القريب. ليحمل مشعل رواد من سبقوه، من الفنانين  الموهوبين   والمبدعين.

 

عبد السلام العزاوي

 

قد يعجبك ايضا
Loading...