الناظور تفتح مهرجانها الدولي لمسرح الطفل بتكريم روّاد “أبي الفنون” بالمغرب

لجنة الإعلام 
على إيقاع عزف النشيد الوطني، ووسط حضورٍ نوعيٍّ ونخبويّ غفير، ووسط أنغامٍ موسيقية عالمية ومن التراث المحلي، اِفتتح المهرجان الربيعي الدولي لمسرح الطفل، صباح اليوم الثلاثاء 9 أبريل الجاري، الستار على حفل انطلاق فعاليات نسخته الـ22 المُقامة تحت شعار “مسرح الطفل عبق الجمال”، وذلك بقاعة المركب الثقافي وسط مدينة الناظور، التي غصَّت جنباتها عن آخرها بالحاضرين. 

واِستهلت حركة الطفولة الشعبية، حفل اِفتتاح الطبعة الـ22 من عرسها الدولي، المُنظم بشراكة مع وكالة جهة الشرق وشركاء رسميين آخرين، بتلاوةٍ عطـرة من آيات الذكر الحكيم، تلاها عزف النشيد الوطني، قبل عرض لوحاتٍ تعبيرية واِستعراضية وبهلوانية لفرقٍ أجنبية عالمية، ضمنها عرض “موزار طيف الخيال” التي تميّزت بإشاعتها ثقافة السلام والتعايش والإنسانية، موازاة مع دعوتها الصامتة إلى حماية البيئة وتوجيه الناشئة، وذلك تحت وقع تصفيقات حارة متواصلة للحاضرين. 

وحضر الحفل الرسمي لاِنطلاق “الملتقى الدولي لأبي الفنون بالناظور”، شخصيات رسمية ومنتخبين وفعاليات المجتمع المدني، إلى جانب ممثلين عن مختلف المصالح العمومية بالإقليم والجهة الشرقية، بالإضافة إلى المشاركين من الفرق المسرحية الوافدة من مختلف أنحاء العالم، فضلا عن الضيوف من الفنانين المرموقين، والمدعوين من روّاد وأقطاب فن “الركح” مغاربة وأمازيغ وعرب وأجانب. 

وحظي عمالقة وأهرام فنّ السينما والمسرح بالمغرب، باحتفاءٍ تكريمي خاص خلال افتتاح التظاهرة الدولية بالناظور، بحيث اِعتلى منصة العروض الفنانان الكبرين المقتدرين، الممثل المرموق “عبد القادر مطاع”، وَأحد أقطاب المسرح بالريف المخرج “فخر الدين العمراني” سليل مدينة الناظور، اللذان تمّ تسليمهما الأذرع التذكارية للمهرجان تحت وقع كلماتٍ وشهادات مؤثرة، فيما أُنيب عن المحتفى به الفنان الكوميدي والمسرحي المعروف “محمد الجمّ” في تسليم ذراعه التذكاري. 

وفي كلمته الاستهلالية، رحّب مدير المهرجان، أحمد المغنوجي، بكافة الحاضرين من وفود مشاركة ضمن النسخة الـ22 من عرس حركة الطفولة الشعبية، وضيوف ومدعويين، موضحاً أن الجهة المنظمة للتظاهرة، أشركت نخبة من الشركاء والداعمين الرسميين بالإقليم وجهة الشرق، من أجل استمرارية وديمومة هذا الحدث الدولي الهام، كتقليدٍ تحتضنه حاضرة الناظور سنوياً. 

قد يعجبك ايضا
Loading...