ماراطون مصغر للاحتفاء بحقوق المرأة

تكريما للنساء وترسيخا لحقوقهن، تنظم فعاليات المجتمع المدني والفاعلين المؤسساتيين وبرنامج “مشاركة مواطنة” لدعم المجتمع المدني بالمغرب ماراطونا مصغرا بكرنيش مدينة أكادير يوم الأحد 31 مارس 2019 ابتداء من الساعة التاسعة صباحا.

 

ينظم الماراطون المصغر بمناسبة اليوم العالمي لحقوق المرأة والذي يخلد هذه السنة تحت شعار “نطمح للمساواة ونبني بذكاء ونبدع من أجل التغيير” من أجل تحسيس ساكنة مدينة أكادير حول حقوق المرأة والمساواة بين المرأة والرجل وكذلك لتعزيز مشاركتهم المواطنة. على مسافة 5 كلم، ينطلق المسار من ساحة الوحدة مرورا بشارع 20 غشت على طول كرنيش أكادير للوصول إلى نفس الساحة.

 

تقوم مجموعة من الجمعيات المحلية بما فيها، تلك التي تهتم بحقوق المرأة واستقلاليتها الاقتصادية بتعبئة منخرطيها وشركاءها من أجل خلق فضاءات للتبادل وعرض مبادراتها في مجال حقوق المرأة وتعزيز المشاركة المواطنة بالجهة. ويتم توفير أكشاك لهذا الغرض في ساحة الوحدة.

 

وتندرج المشاركة المواطنة كذلك في صلب اهتمام برنامج “مشاركة مواطنة” الذي يموله الاتحاد الأوربي والذي تعتبر فيه المساواة بين المرأة والرجل أحد المحاور الثلاث ذات الأولوية.

 لطالما أقر الاتحاد الأوروبي أهمية دور منظمات المجتمع المدني في إنماء ديمقراطية تضمن الحقوق المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية للمواطنين والتي يمكن لأنشطتها أن تكون مصدر تنمية شمولية. ويصح ذلك بشكل خاص في المغرب، حيث بدأ تعاون الاتحاد الأوروبي مع منظمات المجتمع المدني منذ حوالي 20 عاما؛ داعما معه استمرار حوار مستمر وبناء في إطار الشراكة بين المغرب والاتحاد الأوروبي. بالإضافة إلى ذلك، فقد دعم الاتحاد الأوروبي على المستوى المؤسسي، الخطة الحكومية للمساواة في مرحلتها الأولى ومرحلتها الثانية من خلال برنامج “مساواة”.

  بخصوص برنامج “مشاركة مواطِنة”

أطلق المغرب منذ 2011 ورشا طموحا لإصلاح الإطار القانوني المتعلق بالعمل الجمعوي. في هذا الصدد، يهدف برنامج “مشاركة مواطِنة” إلى مواكبة الإصلاحات وتقوية مساهمة منظمات المجتمع المدني المغربي في تعزيز دولة الحق والقانون والديمقراطية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية. كما يهدف البرنامج بشكل خاص إلى تحسين البيئة المؤسساتية والقانونية لمنظمات المجتمع المدني المغربي وتعزيز مساهمتهم في تحديد وتنفيذ وتتبع وتقييم السياسات العمومية.

 يدعم برنامج “مشاركة مواطِنة” مبادرات المجتمع المدني في مجالات الشباب والمساواة والبيئة ويحضر على المستوى الجهوي من خلال أربعة مكاتب توجد مقراتها بجهة الدار البيضاء-سطات والجهة الشرقية وجهتي سوس-ماسة وطنجة-تطوان-الحسيمة. إضافة إلى مكتب للتنسيق على الصعيد الوطني يوجد مقره بالرباط.

 يُموِّل الاتحاد الأوروبي برنامج “مشاركة مواطِنة” بقيمة 165 مليون درهم (15 مليون أورو) خلال الفترة الممتدة بين 2018 و،2020 بشراكة مع الوزارة المنتدبة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والمعهد الوطني للتكوين في مجال حقوق الإنسان (معهد ادريس بنزكري)، ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع كشريك في التنفيذ، وبمشاركة المجتمع المدني في المغرب.

 

قد يعجبك ايضا
Loading...