المغاربة يرتبكون من اضافة ساعة على هواتفهم النقالة

لا حديث صباح اليوم  بين الموانين ، الا عن اضافة ساعة جديدة في هواتف النقالة ، حيث خلق ارتباك وقلقا خصوصا بعض العمال الذين يشتغلون اليوم  خلال الساعة الاولى من الصباح في الاعمال الخاصة أو الشركات ، إذ اختلط بهم الامر  ولم يعلموا بما حدث ، في حين عبر بعض المواطنين  عن  استياءهم وسخطهم  عن هذا الخلط وعدم التركيز في تحمل المسؤولية لشركة الاتصالات باعتبارها مسؤولة عن ما يقع.

وقد تسبب هذا المشكل في السنة الماضية في ارتباك التلاميذ أثناء ولوجهم امتحان الباكالوريا ،  ومع ذلك ما تزال الحكومة صماء.

 ويشار أن سبب زيادة السنة طول السنة راجع الى اتفاق الحكومة مع  المسؤول عن شركة رونو دائسيا   الذي يملك ايضا احدى الفروع لشركة  السيارات  اليبانية ” نيسان ” وحسب ما يروج أن هذا المسؤول بعد توقيعه على الاتفاقية مع الحكومة عرج الى اليبان ليتم اعتقاله مباشرة بتهمة عدم اداء الضرائب، وقد تم اطلاق سراحه في الاسابيع الاخيرة .كل هذا حدث ظلت الحكومة المغربية متعنتة في زيادة الساعة بالرغم من الاحتجاجات في كل المدن المغربية .

تطوان بلوس

قد يعجبك ايضا
Loading...