أبرون يطالب المغرب التطواني بـ 700 مليون

طالب عبد المالك أبرون، الرئيس السابق للمغرب التطواني، المكتب المسير الحالي بمستحقاته المالية العالقة في ذمته، والمقدرة ب700 مليون.
وأمهل أبرون المغرب التطواني 10 أيام من أجل حل القضية بشكل ودي.
وحاولت “الصباح” الاتصال بأبرون، لاستفساره حول الموضوع، إلا أن هاتفه المحمول ظل يرن دون رد.
وأعترف رضوان غازي، الرئيس الحالي للفريق، بديون أبرون، مبرزا في حديث إذاعي، أنه سيحاول الاتصال بالرئيس السابق للبحث عن حل يرضي الطرفين، وقال “أتمنى أن نتوصل إلى حل ودي يرضي جميع الأطراف”.
وأكد رضوان الغازي أن هذه الديون تضمنها التقرير المالي السابق، مضيفا “علينا البحث عن حل مرض للطرفين”.
ولم يستبعد الغازي اللجوء إلى الخبرة القضائية “سنتفاوض مع أبرون، ونتمنى أن نصل معه لحل ودي، حفاظا على سمعة المغرب التطواني. لا نريد أن تتطور الأمور إلى أشياء أخرى ليست في صالح الفريق، خاصة أن الظرفية الحالية غير ملائمة لمناقشة هذه الأمور، لأن اهتمامنا الأساسي هو تحقيق نتائج إيجابية من أجل البقاء في القسم الأول”.

الصباح

قد يعجبك ايضا
Loading...