أدونيس: أتمني أن يمهلني الموت لكي أقول ما لدي

قال الشاعر السوري الكبير، أدونيس، إن والدته احترمت اختياره لاسمه الحالي رغم أن اسمه الأصلي كان “علي”، مؤكدا أن هذا الأمر كان يدل على وعيها الذي لم تكن تعرف كيف تعبر عنه إلا بتلك الطريقة، مشيرا إلى أنه كتب عنها بشكل صريح بعد وفاتها بعام حيث لم يستطع أن يحضر جنازتها لأسباب سياسية.

وأضاف أدونيس خلال لقاء له ببرنامج “بيت ياسين” على فضائية الغد، مع الإعلامي ياسين عدنان، أن والدته كانت تقول دائما: “أرجو ألا أموت إلا في حضورك”، لكنه لم يحقق هذه الأمنية لذا كتب عنها، متابعاً أنه سيلحق ما كتبه عن أمه ضمن سيرته الذاتية التي يعمل عليها حالياً.

وأوضح أدونيس أنه يحاول أن ينهي العمل في سيرته الذاتية قريباً قبل أن يداهمه الموت، مؤكداً أن الموت يشغله من ناحية واحدة فقط، وهي أن لديه ما يقوله حتى الآن، قائلا: “أتمني أن يمهلني الموت لكي أقول ما لدي”.

قد يعجبك ايضا
Loading...