تحول معلمة باب العقلة بتطوان الى قبلة للحريك

 

  لوحظ صباح اليوم  مجموعة من الشبان من بينهم قاصرين بحي باب العقلة يريدون التسلل إلى  حافلات السياح  بغية ” الحريك” التي تقف عادة بالحي .

وليست المرة الاولى التي يتم فيها استغلال فرص التسلل في تلك الحافلات. وقد سبقت للقوات الامنية بالمدية أن طاردتهم. ز الغريب ما في الامر أن هذه النفطة بالذات أصبحت قبلة للشباب والقاصرين يتوافدون اليها من مختلف المدن المغربية.لاصطياد الفرصة للعبور الى الضفة الاخرى أو عالم الاحلام  .

 

وكما اشارت تطوان بلوس سابقا أن هذه الفكرة  وتعتبر مغامرة خطيرة ، بل تعتبر انتحارا  مسبق ، الا أن السؤال الذي يمكن طرحه لماذا يقدم الاطفال والشباب على هذه المغامرات ،و ما موقف الحكومة من هذه الظاهرة ؟ ماذا يقدما لهم في المدارس حتى تجعلهم ضحية للهجرة السرية.

 

ترى أين هو الخلل ؟ وهل تستطيع الحكومة المغربية علاج هذه الظاهرة ؟ أم سيظل أبناؤنا عرضة  للضياع

أيوب الشاوني

قد يعجبك ايضا
Loading...