نساء في القرية يحملن سيدة في البطانية لإنقاذها

أحمد المرابط

خرج رجال دوار ( ادماغن العليا ) بجماعة ( وأولى ) التابعة لتراب عمالة إقليم أزيلال في مسيرة احتجاجية سلمية ، مطالبين خلالها بشيء بسيط لم توفره لهم الحكومة  الحالية، وهو احداث مدرسة بدوارهم لأن المدارس جد بعيدة وكل المسالك وعرة ، في نفس اللحظة واثناء مسيرتهم جاء المخاض لسيدة في ذات الدوار ، ولما طالب المحتجون  بالاسعاف الجوي لأن الطريق غير معبدة وعدم وجود مسالك معبدة ، اجتمع نساء الدوار وحملناها في غطاء ( البطانية ) إلى حيث ستحضر سيارة الإسعاف في الطريق .. وكان من الأجدر حضور رجال الإسعاف وحملها بطريقة سالمة وعلى فراش المرضى .. مشهد نقله رواد مواقع التواصل الاجتماعي في آسى وحزن على الواقع المر الذي يعيشه المغرب ( المزوق من برا … آش خبارك من داخل )

قد يعجبك ايضا
Loading...