مصارع الجن بالرقية الشرعية الفقيه سيدي عبد السلام الأشهوب قبل وفاته في حوار مع مندوب موقع تطوان بلوس بطنجة

حاوره أحمد المرابط

أحد كبار مصارعي  الجن  بالرقية الشرعية بطنجة  الفقيه سيدي عبد السلام الأشهوب .. مندوب الموقع الإخباري ( تطوان بلوس ) بطنجة والناحية الزميل أحمد المرابط أجرى   معه حواراً  مفيداً معه  قبيل وفاته  وتأسفنا لحدث الفاجعة بعد الحوارحين علمنا بوفاة الفقيه ..فاحتفظ الزميل أحمد المرابط بالحوار ..كان الفقيه المرحوم  رجلاً طيباً وأفادنا في مضمار الرقية الشرعية ومحاربة الجان وعلى هامش الغموض الذي  يلف عالم الجن وتشوق الإنس  للإضطلاع على هذا العالم الغامض ننشر الحوار و  هذا  نصه :

## الصحفي أحمد المرابط يسأل.. سؤال : كيف  كانت  نشأة الجن في  ملاكوت  الله ؟؟؟

++ الجواب : كما  أن  البشر  أول  من  خُلق منهم في  ملاكوت الله  هو آباهم آدم عليه السلام  قبله بمئة ألف سنة خلق  الله تعالى  الجني  {سوميا }  وهو  أب الجن وأول  من خلق من الجن ومنه  كانت  سلالتهم  ..  خلقه الله  من  مارج  من نار  أي  أزرقها  الأعلى  الذي  لايفوقه  إلا  الدخان  والجني { سوميا }  هو من  تمنى  من الله  أن  ترى الجن  الخلائق  ولا تراها  الخلائق  فحقق  الله  له  ذلك ، وهو من تمنى  من الله  تعالى  أن  يمنح الجن  قدرة أن  يدخلوا  في التراب  ويخرجوا  فمنحه  الله  ذلك  وبما  أن  البشر  من  التراب   لذلك يسهل على الجني

أن يدخل جسد الإنسي وفقا لما أسلفنا ذكره .. والله أعلم ، لن هناك قصدوني ويقصدونني أناس فعلا أجد أن الجني بباطنهم  حسب لغة التي يتكلم بها وحسب حالة المصاب ، ولكني أتغلب عليه دائماً بالقرآن الكريم وذكر الله تعالى وصلاة على محمد صلى الله عليه وسلم  

## سؤال : هناك من يستنكرون مسألة التعوذ من الجن  إستناداً  إلى  الآية الكريمة { وأنه كانوا  رجالاً من الإنس يعوذون برجال من الجني فزادهم  رهقاً } كيف تفسر  هذا ؟؟؟

++ الجواب :  يتحدث  القرآن الكريم   عن حقبة الجاهلية  ..  كانت  الناس  عندما  تنزل  على  مكان  متوحش  أو  مسكن رهيب  يتعوذون  بصنم  يعبدونه كي  لا تؤذيهم الجان أو  يتعوذون من الجان  بإسم  أحد  عظماء الجان  …  فكانت  الجن  تزيدهم  رهقاً  تخويفاً  وإذاية  لأنهم  لا  يتعوذون  بالله  من الجن  ..  وعلى  الإنسان  أن  يتعوذ  بالله  وبإسمه الأعظم  فينجيه  الله  من  شر  الإنس  والجان ..نعم إن تعوذت بالله تعالى ينجيك من كل مكروه إلا إن كان مقدراً عليك … فهو بلاء من الله .. وإن كان البلاء من الله عندك فيه خير كثير لأن الله يعوض البلاء بالحسنات والخير الوفيروهو زاد الآخرة .

## سؤال : كيف  تفسر  أن  أحد الفقهاء  من يحكمون الجن  حينما تقصده  عن طريق  الجن  يبوح  لك  بأسرارك ؟؟

++ الجواب : إن الذي  يحكم الجان   ويُسخره كان  معجزة  من الله  تعالى  هو نبينا  سليمان  وأما  من  الإنسان  العادي  اليوم الذي  يقوم  بذلك  ..  حاشى  أن  نسمي  أحدهم   فقيهاً  وهو  يُسخر  الجان  بل  يسمى عندنا ساحراً أو مشعوذاً .. ولا  تتعجب  إذا  أخبرك  ببعض  أسرارك ذلك  ليس  معناه  أنه  أو الجن  يعلم  الغيب  …  إن الجني  الذي  يخدم  الساحر  يلتحم  مع  قرينك  من الجن  الذي  يلازمك لأن  لكل  إنسان  قرينه  من الجن .. ركز معي فيما أقوله لك وأشرحه  الجن  المسخر  يأخذ  معلوماتك  عن  قرينك  الذي  يتعايش  معك  ويلازمك  ويبوح بها  للجني  المُسخر من الساحر  فيبلغها  للساحر  وعندما  يخبرك  هذا  الأخير  بها تعتقد  أن  الجن  يعلم  الغيب … لا  وألف  لا ، الجن لا يعلم الغيب .. بدليل  أن  نبي  الله  سليمان  سخرهم  لتشييد  صرح  كبير  وطيلت  سنوات  وهم  يعملون  بشقاء  وسليمان  أمامهم  توفاه  الله  ولم  يعلموا  بذلك  حتى  تسوت  عصاه  التي أكلتها  دابة من الأرض  وهي  على شكل  دودة    أو نملة وعندما  تمايلت  عصاه  سقط  عندها  علموا  أنه  مات  وجاء هذا  في  الآية 14 من سورة السبأ إذ قال تعالى  { فلما  قضينا  عليه الموت ما دلهم  على موته  إلا  دابة الأرض  تأكل  منسأته  فلما  خر   تبينت الجن   أن  لو  كانوا   يعلمون الغيب  مالبثوا   في عذاب المهين } صدق الله  العظيم  ..  من  هنا  ندرك  أن المشعوذ  والساحر   وأي مخلوق  والجان  لا  يمكنهم  أن  يعلموا   الغيب  .. ولا  يعلم  الغيب  إلا  الله  تبارك  وتعالى //

سؤال : من هم الجن الذين سمعوا القرآن الكريم فآمنوا به على التو ؟؟

 

++ الجواب :  كان  رسول  الله  صلى  الله  عليه  وسلم  قادماً  من مدينة  الطائف  قاصداً  مكة المكرمة ..  فتوقف بنخلة  في  الطريق  ليؤدي  صلوات النوافل  فإذا   بمجموعة من الجني  تمر  قربه  وسمعوه  يقرأ  القرآن  ولإفادة القاريء الكريم  أن  قائد تلك  المجموعة من الجن يسمى { أبو  يوسف }  فتيقنوا  من  أن  القرآن هو  كلام  الله  لاتشكيك  فيه  وآمنوا  في التو  …  وقيل  أن  أولائك الجن  كانوا يهودي  الديانة  فأسلموا ، وقيل أنه كان من بينهم جني  شمهروش وقبره يتواجد في المغرب ضواحي مدينة مراكش

## سؤال :    قبل  إجراء الحوار  قلت  لي  أن  لك  وصية  من الجن  إلى  الإنس  وتود  ما هي  هذه الوصية ؟؟؟

++ الجواب : كنت  أقرأ  الرقية الشرعية  على  إنسي  مصاب  بالمس لأكتشف  أن الجني  الذي   يسكنه مسلم  العقيدة  ،  فوافق  على  الخروج  وقال  لي  :  إننا  معشر  الجن  فينا  الصالحون  وفينا  غير  ذلك ..  على  بني  الإنسان  أن يتعلم  أنه  ليس  الجني  الغير  الصالح  هو  من  يؤذيك  فحسب  بل  حتى  الجني  المسلم  قد  يؤذيك  ..إذا  سكنت  منزلاً  وكان  عُماره من الجن  مسلمين  وكنت  تشرب  الخمر  أو  تقوم  بأعمال  منافية  للأخلاق  كم  من  إنسي  يصاب   بأمراض  ولا  يعرف  أن  مصدرها  إذاية  من  الجن   .. لأننا  نتعايش  معكم ،  وبلغ  وصاية  إلى  بني  جلدتك  من الإنس ..عليهم  أن  يذكروا  الله  في تحركاتهم  لأننا  معشر  الجن  حينما  نكون  مع  عيالنا   قابعين  في  ركن  واقتحمه إنسي  دون  سابق  إنذار  قد  يؤذينا  سواء    بصب  الماء  الساخن  أو  التبول  في الخلاء  وحتى  حين  يقتحم  المرحاض  في  داره  عليه  أن  سيتعيذ  بالله  من  الخبث ومن الخبائث  معشر  الجن  حينما  تسمع  إنسياً  يتعوذ  بالله  منا  أو  يذكر  الله  فإننا نزيح من طريقه أبناءنا  ونبتعد  جميعاً  لكن  إن  لم يذكر  الله  وغافلنا  وتبول  علينا  أو  داس  واحداً  من أبنائنا  فإننا  شديدوا  الإنتقام  والأخذ  بالثأر  ..  اذكروا  الله  ..  وتعوذوا  ..  فإن في ذلك نجاة  لنا  ولكم /// 

سؤال : ما هي آخر كلمة ؟؟؟

الجواب : الجن لايعلم الغيب والغيب عند الله تعالى … والشفاء من المس هو القرآن الكريم والرقية الشرعية يمكن أن يستعملها أي إنسان دون اللجوء إلى من يدعي المعرفة ويستعمل الشعوذة والسحر ، أذكر الله تعالى ينجيك من كل بلاء .

 

قد يعجبك ايضا
Loading...