جبهة القوى الديمقراطية تودع شهر شتنبر على وقع أنشطة مكثفة تعزيزا لانفتاح علاقاتها الخارجية.

عبد الرحيم بنشريف.

شهد الأسبوع الأخير من شهر شتنبر الذي نودعه، أنشطة مكثفة، لجبهة القوى الديمقراطية، تندرج ضمن دينامية الحزب، لتعزيز انفتاح علاقاته الخارجية، على عدد من الفعاليات السياسية والدبلوماسية.

وتضمنت هذه الأنشطة، استقبال الأمين العام المصطفى بنعلي، لوفود أجنبية بالمقر المركزي للحزب، وحضوره حفل استقبال نظمته سفارة المملكة العربية السعودية بالرباط، يوم الاثنين 24 شتنبر 2018 بمقر السفارة، بمناسبة اليوم الثامن والثمانين لتوحيد المملكة العربية السعودية.

وفي السياق ذاته شارك المصطفى بنعلي، يوم الخميس 27 شتنبر في حفل استقبال نظمته سفارة الصين بالرباط، بمناسبة تأسيس جمهورية الصين الشعبية، وترأسه السفير الصيني بالمغرب السيد لي لي، بالمتحف الوطني محمد السادس للفنون المعاصرة بالرباط، بحضور وفد حكومي ودبلوماسيين وعدد من الضيوف، وتناول فيه الكلمة السفير الصيني ذكر فيها بتاريخ العلاقات المغربية الصينية وبآفاق تمتينها.

وتأكيدا لأواصر الصداقة، وتعزيزا للعلاقات الثنائية، لبى الأمين العام، دعوة حزب الحركة الشعبية الصديق، بالحضور لحفل افتتاح أشغال المؤتمر الوطني الثالث عشر للحزب، مساء أمس الجمعة 28 شتنبر 2018. وهي مناسبة، نقل امن خلالها المصطفى بنعلي، والوفد الهام المرافق له، المكون من أعضاء الأمانة العامة للحزب، السيدة فاطمة الزهراء شعبة والسادة محمد البشير الفكيكي ومحمد الزاهر وزهير أصدور، تحيات وتمنيات مناضلات ومناضلي جبهة القوى الديمقراطية، إلى قيادة حزب الحركة الشعبية، بأن يحالف النجاح أشغال المؤتمر، بما يعزز تأهيل العمل الحزبي والسياسي للاطلاع بتحديات ومهام المرحلة.

وقد شارك الوفد في مراسيم وفقرات حفل افتتاح المؤتمر، الذي ينعقد على مدى أيام 28 و29 و30 شتنبر الجاري، بالمركب الرياضي مولاي عبد الله بالرباط، تحت شعار ” حركة من أجل الوطن”.

 

 

قد يعجبك ايضا
Loading...