أطفال الشهاب يمتعون الجمهور بألبومهم الإنشادي الأول في الذكرى 25 لتأسيس الجمعية

tetouanplus
محمد عادل التاطو
عاش الجمهور الذي حجز مقاعده بسينما إسبانيول بتطوان مساء اليوم السبت لحظات إمتاع متميزة قدمها أطفال جمعية الشهاب الثقافية بعرض مقاطع من ألبومهم الإنشادي التربوي الأول “قلب المحب” الذي أنتجه فرقة أريج المحبة التابعة لنادي الفن والإبداع في الذكرى الخامسة والعشرين لتأسيس جمعية الشهاب الثقافية التي تُعد من أكبر الجمعيات المختصة في التربية والتكوين والتخييم والترفيه للأطفال بتطوان.
الحفل الذي حضره مئات من الأطفال وآبائهم وبحضور رئيس الجماعة الحضرية لتطوان محمد أيدعمار، شهد تقديم فرقة أريج المحبة المكونة من 16 طفل وطفلة والتابعة لجمعية الشهاب لإصدارها الإنشادي الأول تحت إشراف المؤطرة سهيلة المرابط بعرض أناشيد من تأليف وتلحين مؤطرين بالجمعية ومن خارجها تتغنى بالإسلام والوطن والمدرسة والوالدين… كما عرفت هذه الأمسية الفنية تكريم بعض أطر الجمعية الذين أسهموا في نجاحها وعطائها لسنوات أبرزهم مؤسس الجمعية محمد المهدي البكدوري، وفاطمة بنصالح وأحمد الصمدي اللذان يعتبران من الأطر التربوية الأولى للجمعية.
الأطفال الحاضرون تفاعلوا بشكل كبير مع العروض البهلوانية والألعاب السحرية حيث عرفت إحدى الفقرات صعود عفوي للعديد من الأطفال للمنصة للمشاركة في العروض البهلوانية المقدمة، بالإضافة إلى مسابقات خاصة بالأطفال وأخرى بالآباء والأمهات تميزت بالترفيه وتوزيع الجوائز على الفائزين.
عبد الرحيم العلوي رئيس جمعية الشهاب اعتبر في كلمة له أن هذا الألبوم الإنشادي والتربوي هو بداية لإنتاجات الجمعية في مجال الإنشاد من أجل إبراز مواهب الأطفال، إضافة إلى مجالات التربية والتحسيس التي تقوم بها الجمعية في المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة كـحملة السلامة الطرقية بشراكة مع اللجنة الوطنية للوقاية من حواث السير التي عرفت تفاعلا كبيرا من تلاميذ المؤسسات التعليمية المستهدفة من الحملة حسب قوله، مضيفا أن الجمعية ستطلق في الأيام المقبلة حملة تحسيسية بمخاطر التدخين والمخدرات بمختلف المؤسسات التعليمية بتطوان.

قد يعجبك ايضا
Loading...