فعاليات الدورة الثالثة للمنتدى الوطني للتشغيل والسياحة والفندقة والمطعمة بطنجة

tetouanplus
احتضن المعهد العالي الدولي للياحة بطنجة يوم أمس الجمعة ثالث ماي الدورة الثالثة من المنتدى الوطني للتشغيل والسياحة والفندقة والمطعمة ، الذي ينظمه نادي المديرين للمعهد العالي الدولي للسياحة بطنجة تحت شعار :
” من أجل تدبير مهني بدون أسرار “
تميزت النسخة الثالثة من هذا اللقاء بحضور مدير مديرية الموارد والتكوين بوزارة السياحة جمال الدين الإدريسي ، الذي ترأس أشغال هذه الدورة نيابة عن الوزير لحسن حداد ، وبحضور مدير المؤسسة السيد عبد الحق محتاج وعدد كبير من الفاعلين في القطاع السياحي من ممثلين عن وكالات الأسفار والمؤسسات الفندقية وغيرها من الموردين في قطاع السياحة والسفر .
ويسعى المنتدى في تنظيمه لهذه التظاهرة إلى جعل هذا الملتقى فضاءا مناسبا للتعاون مفتوح على كل الأفكار والإقتراحات وتقاسم الخبرات والمعلومات والجمع ما بين المتكونين في المعاهد المتخصصة ومراكز التكوين السياحي والفندقي بالفاعلين ومهنيو القطاع ، وذلك من أجل اكتشاف واجتذاب هذه الكفاءات ودعمهم وتشجيعهم لتنمية مهاراتهم ، ولهذا الغرض نظم معرض بعين المكان تضمن لحوالي عشرون رواقا يمثل مختلف الشركات والمقاولات والوكالات النشيطة في المجال السياحي على المستويين الوطني والدولي ، لعل أبرزها الحضور الوازن لأربع شركات فندقية تحمل علامات تجارية عالمية .
وفي تصريح له للصحافة أوضح السيد جمال الدين الإدريسي أن مثل هذه اللقاءات ستقود حتما إلى السبيل لكسب رهان تنزيل رؤية 2020 السياحية وتحقيق طموحها المتمثل في جعل المغرب إحدى الوجهات السياحية المفضلة عالميا ، وهو في هذا الباب يطمح إلى جذب 20 مليون سائح في أفق سنة 2020 ، وهذا سينعكس إجابيا على سوق الشغل ، علما أن قطاع السياحة يعد حاليا ثاني قطاع مشغل ، وهو يقدم كل سنة نسبة لا يستهان بها من الخريجين من ذوي الإختصاصات المتعددة في مختلف الشعب السياحية ، إذ يقدر عدد الطلبة المتمدرسين في المؤسسات السياحية ومراكز التكوين المهني الفندقي بحوالي 130 ألف متكون ، هذا العدد الذي يعد قيمة مضافة للمشهد السياحي ببلادنا ودعامة أساسية لنجاح رؤية 2020 التي ترتكز أساسا على أهمية التكوين البيداغوجي في تأهيل الموارد البشرية الضرورية في سبيل تحقيق إقلاع سياحي سليم ومضمون .
القندوسي محمد

قد يعجبك ايضا
Loading...