اعتقال «الشعيري» بمدينة الرباط بعد صدور مذكرة بحث واعتقال من طرف المحكمة الابتدائية بتطوان

الصورة من الارشيف

تمكنت المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن الرباط، مساء يوم الثلاثاء 26 يونيو 2018، على إثر معلومات دقيقة توصلت بها هذه الأخيرة بتنسيق مع نظيرتها بتطوان، من إيقاف بارون المخدرات الشهير “م. الشعيري” وذلك بعد فراره إثر صدور مذكرة بحث في حقه، مباشرة بعد 48 ساعة من إطلاق سراحه بعد الحكم ببراءته باستئنافية تطوان، من تهمة الاتجار في المخدرات.

وكانت النيابة العامة المختصة بالمحكمة الابتدائية بتطوان، قد أصدرت في وقت سابق مذكرة بحث قضائية في حق المدعو «الشعيري»، وذلك على خلفية الاتهامات الموجهة إليه رفقة محام معزول كان ينوب عنه، بالتزوير في وثائق رسمية وتزوير أختام الدولة، بغية الاستيلاء على أموال الغير التي بلغت قيمتها حوالي ثلاثة ملايير سنتيم.
وسبق للنيابة العامة المختصة أن استمعت للأطراف المشتكية في الملف، من أجل كشف حيثيات وظروف التدليس والتزوير في القضية المتعلقة بنزع الملكية لإقامة الطريق السيار تطوان -الفنيدق، حيث أمر قاضي التحقيق بإيداع المحامي المتهم السجن المحلي «الصومال»، في انتظار استكمال التحقيقات وإحضار «الشعيري» لإجراء مواجهة مباشرة معه.
ويأتي إصدار مذكرة بحث قضائية في حق «الشعيري» 48 ساعة بعد حصوله على البراءة في الملف الذي كان يتابع فيه بتهم تتعلق بالاتجار الدولي في المخدرات وتكوين عصابة إجرامية، حيث تم استصدار مذكرة بحث من أجل إلقاء القبض عليه وتقديمه إلى العدالة، ساعات بعد صدور حكم البراءة عليه من طرف محكمة الاستئناف بتطوان، وسط أنباء عن محاولات حثيثة تقوم بها بعض الجهات لإجراء صلح مع المشتكين، مقابل تعويضهم عن المبالغ المالية التي تم الاستيلاء عليها في ملف نزع الملكية.

جواد الكلخة / الاتحاد الاشتراكي 

  

قد يعجبك ايضا
Loading...