تعادل جائر في حق المنتخب المغربي

 

 

 خرج المنتخب المغربي  بتعادل جائر في حقه ،بعدما حرمته الفيفا من انتصار تاريخي على المنتخب الاسباني.

وهذه المرة بصمت الفيفا في سجلها سوء تنظيم بطولة كأس العالم مستخدمة العنصرية والتحيز. بل اعتبرت فضيحة القرن، مسخرة الحكم الأوزبكي ليعلن عن هدف التعادل في الدقيقة 92. وعند اعادة الفيديو ظهر تسللا واضحا للاعب الاسباني .   

 وقد ظهر المنتخب المغربي في مستوى المطلوب، بل سجل فوزه التاريخي لولا تدخل الفيفا التي استخدمت الفيديو لصالح الاسبان .

 

إلى جانب ذلك سمح الحكم ولأول مرة في تاريخ كأس العالم بقدف كرة ركنية من الجهة المخالفة، حيث خرجت الكرة من جهة اليمين وضربت من الجهة اليسرى.

والأغرب من ذلك في هذا اللقاء، رفض الحكم اظهار ضربة الجزاء بعد أن لمست الكرة يد اللاعب الاسباني.

 

ترى هل وفرت تقنيات الفيديو ضد المنتخب المغربي متعمدة ؟ أم أن مسخروها تعمدوا على اقصاء المغرب ؟.

هكذا سجل التاريخ أن المغرب اقصي من المونديال بسبب الظلم التحكيمي الكبير الذي تعرض له خلال مباراتي البرتغال واسبانيا ، وكان يستحق التأهل بامتياز.

نورالدين الجعباق

 

 

 

قد يعجبك ايضا
Loading...