الحركة الانتقالية بوزارة الداخلية تشمل بعضرجال السلطة بمدينة تطوان

كشفت تقارير إعلامية أن الحركة الانتقالية التي أقدمت عليها وزارة الداخلية في صفوف رجال السلطة،عمت بعض المسؤولين بمدينة تطوان . وحسب ما ذكرته المواقع الاعلامية أنه تم نقل باشا تطوان الى مدينة العيون ورئيس الشؤون الداخلية الى مدينة الدار البيضاء إضافة الى ثلاثة قياد : قائد الملحقة الادارية سمسة الى مكناس وقائد الملحقة جبل درسة الى وجدة وقائد منطقة المطار الى برنوصي.
وجاءت هذه الانتقالات ضمن التعليمات جلالة الملك نصره الله من أجل تحقيق فعالية أكبر وترشيد أمثل للموارد البشرية بهيئة رجال السلطة من خلال تكريس معايير الكفاءة والاستحقاق في تولي مناصب المسؤولية بهذه الهيئة .
وكما ذكر موقع تطوان بلوس سابقا أن هذه الحركة شملت 1574 مسؤول .
يوسف بركات

قد يعجبك ايضا
Loading...