جمعية مدينتي بمرتيل تراسل السيد العامل حسن بويا

بداية لكم مني كل الشكر على فسحة الوقت التي منحتموني إياها صدفة  يوم أمس و التي أيقنت من خلالها  عما تحملونه من إرادة كبيرة و صادقة  لتطوير كافة المجال الترابي لعمالة المضيق الفنيدق..

صراحة السيد العامل المحترم لست من هواة و لا من محترفي إيصال الرسائل عبر العالم الافتراضي لكني وجدت نفسي مضطرا لدلك.. فبقدرما  تثنون وتهنؤننا في جمعية مدينتي بمرتيل عما نقوم في مجال تحقيق التقارب و الانفتاح المغربي الإفريقي و تتمين دور المجتمع المدني في تفعيل الديبلوماسية الموازية تماشيا مع التوجهات الملكية السامية  بنفس القدر بل أكتر نتلقى كل أنواع التهميش و الإقصاء الممنهج من طرف مسؤول قسم العمل الاجتماعي كلما وطأت أقدامنا عمالتكم أو وضعنا طلبا لمقابلتكم..

لن أتحدت السيد العامل المحترم  عن كرونولوجيا الاقصاء لأربع السنوات الماضية  سأقتصر فقط عن الموسم الجمعوي 2017-2018 و لكم أن تحكموا بأنفسكم عما لحق بنا من تهميش   كجمعية فاعلة في احد أهم الملفات الإستراتيجية للوطن : كسب المزيد من الشركاء الأفارقة للدفاع عن قضايانا الوطنية الكبرى.

السيد العامل المحترم لا يخفى عليكم أننا نظمنا  السنة الماضبة الدورة الثانية من ملتقى مرتيل الجهوي للسياحة و الذي اخترنا له شعار : تمودة باي بوابة السياحة المستدامة بإفريقيا حيت التقيناكم مباشرة على هامش مشاركتكم  بنشاط  بمعهد التكوين السياحي بمربنا سمير و أعطيتم تعليماتكم للقسم المختص قصد تتبع الملف و النظر في احتياجاته اللوجيستيكية –طلب بتاريخ 04 ماي 2017- و هو ما لا يتم حيت صرح لنا رئيسه قبل يومين من النشاط بقراركم الغاء دعم النشاط نظرا لحالتي وفاة وقعتا بباب سبتة  و لكم أن تحكموا بأنقسكم عمن أعلن  الحداد دون علمكم فقط لكي لا يتم دعم الملتقى.

و لأن مسلسل تهميش الأنشطة الهادفة لجمعية مدينتي لم يتوقف حتى هده السنة فقد راسلنا مصالحكم يوم 05 مارس 2018 من اجل التنسيق لتنظيم ندوة دولية بعنوان :من أجل إفريقيا بلا فقربمشاركة خبراء أفارقة من جنوب الصحراء وأكاديميين  مغاربة و كانت النتيجة كسابقتها اللامبالاة و نفس الرد كان بمناسبة اليوم العالمي للمرأة و النشاط الدي نظمته الجمعية تحت عنوان : المهاجرون الأفارقة أية آفاق للعيش الكريم بالمغرب….

من جهة أخرى و بمناسبة تنظيم مهرجان الشباب الطفولة و الشباب الإفريقي شهر أبريل الماضي و بالرغم من إعطاء تعليماتكم لمسؤوليكم قصد ترتيب موعد لنا معكم فقد تم تركنا لأزيد من 6 ساعات أمام مكتبكم  فقط لأننا كنا نريد مقابلتكم لنخبركم أن جمعية من مرتيل تمكنت من إقناع معالي سفير دولة مالي و الهيئة الديبلوماسية لدولة بورندي بالمغرب  بالحضور الى المهرجان تجسيدا  لدور المجتمع المدني  في مجال الديبلوماسية الموازية ..و ختى الكرنفال الدولي و الافريقي ليوم 5 ماي الجاري و الدي عرف مشاركة ممتلين عن 23 دولة افريقية لم يكن نصيبه اوفر حظا من سابقيه.

السيد العامل المحترم هدا فقط جزء مما قاسيناه من مسؤول قسم العمل الاجتماعي على مدى سنة و لا تكفي عشرات الصفخات لكشف كل الخقيقة خصوصا و أن العذر دائما هو ملفاتنا القديمة مع قسم المبادرة الذي لا يتذكرنا الا ادا جاءت إحدى لجان البحت أو التتبع من المستوى المركزي بالرباط للتقصي حول مشروع قادته الجمعية بمرتيل مند 2012 في مجال دعم الفرص المدرة للدخل و هو لا زال قائما و الحمد لله و يستفيد منه أكتر من 15 أسرة ….

و لكم السيد العامل المحترم واسع النظر…….

خالد درواشي 

رئيس جمعية مدينتي للتنشيط السياحي و التضامن الافريقي.

قد يعجبك ايضا
Loading...