اتهامات “البيع والشرا” تعود إلى الواجهة في الدوري الاحترافي

أَثارت تصريحات وليد الركراكي، مدرب فريق الفتح الرياضي، عقب نهاية موسم البطولة المغربية الاحترافية، جدلا كبيرا داخل الوسط الكروي المغربي، لما تحمله من اتهامات مباشرة، صورها المتحدث ذاته في “غياب الروح الرياضية في المباريات الأخيرة”، موجها أصبع الاتهام بالأساس إلى فريق المغرب التطواني والطريقة التي تعامل بها مع آخر جولات الموسم.

عاودنا الاتصال بمدرب الـFUS من أجل معرفة رأيه حول ردود الأفعال الغاضبة التي أعقبت تصريحه الأخير، إلا أنه ظل وفيا لشخصيته المثيرة للجدل، إذ أكد في تصريحه لهسبورت أنه يوجد خارج أرض الوطن، مردفا “ما غاديش نتكلم حتى ندخل للمغرب، حيث هوما بغاو يديرو تأويل ديالهم، خليهم يديرو لي بغاو وفاش غاندخل غانشوفهم شنو دارو مع الجامعة.. ما قلتش شي حاجة.. واش قلت بلي باعو الماتش؟؟”.

“باعو الماتش” عبارة لم يصرح بها الركراكي بعد مباراة فريقه أمام سريع واد زم، إلا أن تلميحاته كانت واضحة إلى وجود خلل ما في المنظومة الكروية المغربية، خاصة على مستوى احترام مبدأ “تكافؤ الفرص” والروح الرياضية، إذ تركت نتائج عدة مباريات مجالا لعدة تساؤلات، سواء على مستوى صراع الفوز بالبطولة أم على مستوى الصراع من أجل عدم الهبوط إلى القسم الثاني.

في الوقت الذي تغيب فيه الحجج الملموسة عن اتّهامات “التلاعب في نتائج المباريات” أظهر المستطيل الأخضر الوجه التنافسي لبعض الأندية التي لعبت دور “الحكم” بين الأندية المتصارعة على اللقب والبقاء، كما كان الشأن بالنسبة إلى فريق الفتح الرياضي، كما صرّح بذلك مدربه خلال ندوات صحافية سابقة، حيث قال إن “فريقه سيعمل على تعذيب الأندية المتنافسة على اللقب”؛ وهو ما جعل الركراكي ينتفض بعد نهاية الموسم على بعض الأندية الأخرى التي كان من المفترض أن تلعب الدور ذاته إلى غاية الجولة الثلاثين، على حد تعبيره.

تذبذب النتائج وعدم الاستقرار الذي طبع الأندية الوطنية، خلال الموسم المنقضي، جعل بعضها داخل دائرة “الضوء”، كما هو الشأن لفريق المغرب التطواني، الذي بصم على “ريمونتادا” تاريخية من أجل ضمان البقاء في “البطولة برو”، بعد أن كان يقبع مع نهاية الجولة الـ15 في أسفل الترتيب، وهو ما تحقّق قبل جولتين من النهاية، لينهي الـ”MAT” الموسم على وقع هزيمتين، أولى أمام اتحاد طنجة، عرفت تتويج الأخير باللقب وأخيرة أمام حسنية أكادير، جعلت “غزالة سوس” يضمن المركز الثالث المؤهل إلى كأس الكونفدرالية الإفريقية.

تبقى الإشارة إلى أن من تبعات تصريحات الركراكي قرار إدارة فريق المغرب التطواني، برئاسة عبد المالك أبرون، مراسلة الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وإدارة الفتح، من أجل الاستفسار حول أسباب التصريحات التي أدلى بها وليد الركراكي، مدرب الفريق الرباطي.

هسبورت

قد يعجبك ايضا
Loading...